المحتوى الرئيسى

بيرلسكونى: كنت أظن أن "روبى" أحد أقارب مبارك وخشيت أزمة دبلوماسية

04/06 12:23

انتقدت صحيفة الموندو الأسبانية تبديل شهادة رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكونى الذى بدأت محاكمته اليوم الأربعاء، غيابياً فى قضية دفع الأموال لروبى المغربية مقابل ممارسة الجنس، واستغلال منصبه لمنع ظهور هذه الفضيحة إلى النور، حيث إنه من قبل نفى معرفته بهذه الفتاة، ونفى أنه قام بالاتصال بالشرطة للإفراج عنها، قام بتغيير أقواله اليوم وقال "كنت أظن أنها أحد أقارب الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وكان يخشى من الوقوع فى أزمة دبلوماسية". وأشارت الصحيفة إلى أن الجلسة الافتتاحية لقضية روبى اليوم ستكون بتقنية كبيرة، وستتميز بالبيروقراطية، حيث إن هذه المحاكمة تعتبر الأخطر فى مجموعة من المحاكمات التى واجهها برلسكونى، والمحاكمات التى ينتظرها فى الأيام المقبلة، ويتوقع محامو برلسكونى أنه فى حال إدانته فستطالب الفتاة بتعويضات عطل والتعرض للضرر. وأوضحت أنه فى اللحظات الأخيرة قبل المحاكمة، فقد حصلت الحكومة على 314 صوتاً مقابل 302 صوت فى تصويت مجلس النواب الذى سعى لنقل جلسة الاستماع إلى محكمة وزارية خاصة، مضيفة أن هذا التصويت كان يعتبر اختباراً لقدرة برلسكونى على حشد أغلبيته التى كان من المتوقع أن تصبح ضعيفة، ولكن فى الحقيقة هى التى كانت لها التأثير الأكبر. وأضافت أنه نتيجة لهذا التصويت الذى قرر فيه محاكمة برلسكونى فى محكمة وزارية خاصة، فقد خرجت جماعات معارضة احتجاجية فى العاصمة روما يرددون هتافات "العار.. العار". ومن ناحية أخرى فقد نشرت وكالة أيرونيوز فيديو توضح فيه حالة كل من برلسكونى وروبى قبل يوم من بدء المحاكمة، حيث كانت روبى تحتفل، أما برلسكونى فكان يبدو عليه القلق والتوتر، حيث كان ينتظر نتيجة تصويت مجلس النواب حول أمر محاكمته فى محكمة وزارية خاصة أم لا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل