المحتوى الرئيسى

حمادة هلال: لا أستحق لقب مطرب ثورة 25 يناير

04/06 00:19

أكد الفنان المصري حمادة هلال أن لقب مطرب ثورة 25 يناير كبير عليه، وأنه لا يستطيع تحمل مثل هذه المسؤولية الكبيرة للغاية، معتبرا أن أجمل أيام حياته عاشها في ميدان التحرير، وأن المطالب الفئوية أكبر خطر من شأنه أن يجهض الثورة. وقال هلال في مقابلة مع برنامج "يلا سينما" على قناة "دريم" الفضائية مساء الإثنين الموافق 4 أبريل/نيسان 2011: "لقب مطرب الثورة كبير عليّ، أنا فقط مجرد واحد من الفنانين الذين غنوا للثورة، لكن البعض رشحني لهذا اللقب لأني أول من نزل إلى ميدان التحرير، وتجاوبت مع الثورة". وأضاف "شرف كبير لي أن يُطلق عليّ لقب مطرب ثورة 25 يناير، لكني لا أستطيع تحمل مسؤولية مثل هذا اللقب، وأعتقد أن لقب مطرب الثورة سيظل خالد باسم العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ". وأوضح المطرب المصري أن أجمل أيام حياته عاشها في ميدان التحرير خلال الثورة، والتي شهدت لحظات تاريخية في عمر البلاد بعد القضاء على الفساد، لافتا إلى أنه يعتبر نفسه محظوظا لأنه عاش هذه الأيام، وشارك في هذه الثورة. وشدد هلال على أن فرحته بنجاح ثورة 25 يناير تخطت كل شيء، سواء كان نجاح ألبوم أو حفلة أو حتى فوز المنتخب بكأس الأمم الإفريقية، معتبرا أنها ستكتب تاريخا عظيما للمصريين، وأن الأجيال القادمة سيتحدثون عنها بكل فخر وعزة. وأرجع سبب نجاح الثورة إلى إيمان الشباب وتكاتف المصريين الذين تركوا حياتهم من أجل القضاء على الفساد، لافتا إلى أنه ترك حفلات في دول أجنبية من أجل المشاركة في الثورة؛ لأنه كان مؤمنا بأن الجميع لو اكتفوا بالمشاهدة فقط وعدم المشاركة لما حققت الثورة هذا النجاح. وأكد المطرب المصري أن الظروف السيئة التي يعاني منها المجتمع المصري من بطالة، وعدم القدرة على الزواج، فضلا عن فشل الكثير في توفير حياة كريمة لأسرهم؛ كانت السبب الرئيسي في انفجار الشعب المصري، مشيرا إلى أنه لا يعاني من هذه الظروف، لكن الظلم الذي استشرى في البلاد دفعه للمشاركة. ورأى هلال أن القضاء على النظام السابق غير كاف، وأن الأهم حاليا هو تكملة الثورة من أجل تطهير البلاد من كل الفساد الموجود، لافتا إلى ضرورة الوحدة بين جميع طوائف المجتمع، والتفكير في المصالح العامة وليس الخاصة كما يفعل البعض حاليا. واعتبر أن المظاهرات والاعتصامات الفئوية هي الخطر الأكبر على ثورة 25 يناير في الوقت الحالي، والتي من شأنها تهدد بإجهاض الثورة، لافتا إلى أن مثل هذه المظاهرات هي وسيلة من وسائل الثورة المضادة التي بدأت تظهر مؤخرا من أجل إشاعة حالة من الفوضى وعدم الأمن والاستقرار في البلاد. وأكد أن مشاركته في جميع الحفلات التي تقام من أجل شهداء 25 يناير أقل واجب يقدمه للأشخاص الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حرية البلاد، والقضاء على الفساد، مشيرا إلى أنه يتبرع بأجره في هذه الحفلات. وكان حمادة هلال قدم ثلاث أغنيات للثورة؛ تحمل الأولى عنوان "شهداء 25 يناير" وأهداها لأهالي شباب الثورة الذين استشهدوا، ولحن هلال الأغنية بنفسه، وهي من كلمات ملاك عادل، وتوزيع أحمد عبد السلام، والثانية بعنوان "رجالة شارعنا"، أما الثالثة فهي "ارفع راسك فوق انت مصري".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل