المحتوى الرئيسى

قتيلان وعشرات الجرحى بقصف مصراتة

04/06 09:50

وأضاف الرجل، ويدعى عبد السلام في اتصال هاتفي مع رويترز، أن مصراتة قُصفت بنيران الدبابات والمدفعية وقذائف الهاون بصفة أساسية في شارع طرابلس ومنطقة الميناء، مشيرا إلى أن القصف بدأ في العاشرة من صباح أمس وتوقف في الخامسة بعد ظهر اليوم نفسه.انتقاداتوأضاف عبد السلام أن الموقف يزداد سوءا كل يوم وأن عمليات حلف شمال الأطلسي (ناتو) كانت غير فعالة بمصراتة قائلا إن المدنيين يموتون كل يوم.وقال أيضا إنه يتعين على الحلف أن يجد سبيلا لإخراج "القناصة والعصابات المسلحة في السيارات المدنية الصغيرة". وأضاف أن الحلف يقول إن قوات القذافي تختبئ بين المدنيين وإنه لم يعد هناك مدنيون بعد في المناطق التي ترابط فيها قوات القذافي، وحث عبد السلام قوات الحلف على تدمير الممتلكات المدنية لإخراج القناصة وتلك العصابات.  اللواء عبد الفتاح يونس يؤكد تعرض مصراتة للإبادةإبادة من جهته انتقد قائد أركان جيش التحرير الوطني الليبي اللواء عبد الفتاح يونس بشدة العمليات العسكرية لحلف شمال الأطلسي في ليبيا، ووصفها بالبطيئة.وأضاف يونس بمؤتمر صحفي في بنغازي أمس "مصراتة تتعرض للإبادة بكل معنى الكلمة" معربا عن خيبة أمله في حلف الناتو بسبب تردده في نجدة سكان مصراتة الذين يتعرضون لقصف يومي من قبل قوات القذافي.وقال كذلك "لو أراد الناتو أن يحرر مصراتة لفعل, لكنه لا يريد فعل ذلك لتعلله بتجنب قتل المدنيين".وفي وقت لاحق ذكر يونس في مقابلة تلفزيونية أن قواته تلقت أسلحة من جانب دول حليفة. وقال في لقاء مع قناة "الآن" الفضائية إنهم تلقوا أسلحة خفيفة من دول صديقة، دون أن يقدم تفاصيل. وقال يونس "هذا ليس كافيا" داعيا الناتو إلى استثناء الثوار من منطقة الحظر الجوي التي يقوم بتطبيقها للسماح لهم بمهاجمة كتائب القذافي بطائراتهم.جبهات أخرىوتواصلت معارك الكرّ والفرّ بين الكتائب الموالية للقذافي والثوار على مشارف ميناء البريقة النفطي شرقا، واستهدف قصف عنيف بالصواريخ والهاون أمس قافلة للثوار بها عشرات السيارات عند منتصف الطريق بين البريقة وأجدابيا وهو ما دفعهم للتراجع إلى هذه البلدة الأخيرة التي تعد بوابة بنغازي.وتحدث مراسل الجزيرة محمد عبد العظيم عن هجوم شنه الثوار من عدة محاور بمنطقة الأربعين شرقي البريقة إلى حيث زحفت كتائب القذافي مجبرة الثوار على التراجع إلى مواقع خلفية تحت قصف مدفعي شديد في اليوم السادس من المعارك للسيطرة على الميناء النفطي الهام.وأظهرت صور حصرية بثتها الجزيرة قصفا شديدا مسّ قافلة الثوار الذين نقل عنهم مراسل الجزيرة حديثهم عن إمدادات سلاح لم تستعمل من قبل تصل الآن إلى كتائب القذافي بالبريقة.وفي بلدة القلعة بالجبل الغربي أصيب عدد من الثوار في معارك مع الكتائب التي تتمركز بالمنطقة الشمالية الشرقية قرب يفرن وتقصفها بالصواريخ، واستطاعوا إرغامها على التقهقر من الجهة الجنوبية الشرقية للبلدة.كما واصلت الكتائب محاولات اقتحام مدينة الزنتان وسط الجبل الغربي وإحكام حصارها من الجهات الشرقية والشمالية والغربية.أما طرابلس فشهدت انتشارا كثيفا لقوات الأمن حيث أغلقت معظم المدارس أبوابها، وسط نقص شديد بالوقود تسبب بصفوف طويلة عند محطات الوقود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل