المحتوى الرئيسى

أكثر من سيناريو لمقتل مصمم الأزياء محمد داغر

04/06 13:22

أثار خبر مقتل مصمم الأزياء العالمي محمد داغر توتر معظم الشعب المصري الذي كان يعرفه أو لا يعرفه، وذلك لسببين الأول طريقة مقتله الوحشية من خلال الطعن في الرقبة والعين داخل شقته بالمهندسين، وثانياً بسبب التوقيت المتوتر الذي تمر به البلاد حالياً من فوضى وتسيب زادها هذا الحدث اشتعالاً.وفور انتشار الخبر ، ظهرت عدة سيناريوهات لتفسير الحادث وكمحاولة لمعرفة القاتل اتفقت جميعها على ان القاتل كان على معرفة سابقة بداغر بدليل انه لا يوجد كسر بالباب مما يعني ان داغر فتح له الباب بكامل إرادته.وكان أكثر هذه السيناريوهات قرباً إلى المنطق السيناريو الذي أدلى به والد داغر، الموسيقار عبده داغر ، خلال برنامج "مصر النهارده" حيث أكد ان ابنه وصل إلى شقته فجر أمس وكان بصحبته رجل غريب، مؤكداً ان هذا الرجل هو القاتل، إلا انه لم يفسر ما إذا كان الدافع هو السرقة أم الانتقام أم مجرد مشاجرة بين صديقين أدت إلى قتل احدهما للآخر خاصة ان مشاهدات الأمن أكدت أن هناك آثار بعثرة شديدة بالشقة ناتجة عن وجود مشاجرة عنيفة.أما شقيقته ماجدة داغر، فقد أكدت ان مقتل شقيقها كان سببه السرقة، لأنها تأكدت من ان القاتل قام بسرقة هاتفه المحمول وسيارته ودولاب كان خاصاً بداغر، ويرجح انه كان الدولاب الذي يتحفظ داغر بداخله على تصميماته المميزة!.على الجانب الآخر ، رجحت بعد التقارير ان القاتل أنثى، مؤكدين ان الشرطة قامت بتحليل الدم الموجود داخل الشقة واكتشفوا ان هناك دما لشخص آخر غير داغر، وأشاروا إلى ان التحقيقات الأولية غير المؤكدة تشير إلى أنها أنثى.ولم يتوقف التخمين عند حد السرقة أو الانتقام أو المشاجرات، بل وصل البعض إلى التأكيد على ان أتباع الرئيس السابق محمد حسني مبارك هم من قاموا بقتل داغر، وذلك لإشاعة الفوضى والرعب في قلوب المصريين في إطار أحداث "الثورة المضادة"، وأنهم قاموا باختيار داغر لأنه من المشاهير ولأنه كان يعيش بمفرده في هذا الوقت.على كل حال فإن أجهزة الأمن تقوم حاليا بإجراء تحقيقات مكثفة للتوصل لمعرفة القاتل، حيث بدأت بالفعل في الاستماع لأقارب الضحية وأصدقائه.جدير بالذكر ان شقيقة محمد داغر كانت أول من اكتشف الواقعة بعد ان أرسلت احد الموظفين إلى شقة داغر لأنها كانت تتصل به ولا يرد عليها وعندما قام الموظف بطرق الباب لم يستجب له احد مما دفعه إلى كسر الباب ليجد جثة داغر مطعونة وغارقة بالدماء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل