المحتوى الرئيسى

إبراهيم حسن: التوأم حسن مستهدفين من النادي المنافس للزمالك، ويكفي دعم الأهرام للأهلي

04/06 06:05

شدد مدير الكرة في نادي الزمالك إبراهيم حسن على أنه وشقيقه حسام ضحيا بحياتهما وأنقذا الطاقم التحكيمي وفريق الأفريقي التونسي من موت محقق على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة الفريقين مساء السبت الماضي، وذلك حينما اجتاح الجمهور أرضية الميدان وحاول الاعتداء على الحكم الجزائري والفريق التونسي وحطم كل ما طالته يداه في الملعب، مؤكداً أن ما حدث أمر غير مصدق وغير مسبوق في الملاعب المصرية، وأنهم جميعاً في ذهول تام مما جرى، وأنه يعلم أنه وشقيقه مستهدفان من أنصار ومنسوبي النادي المنافس الأهلي وجهات أخرى. وشرح إبراهيم في حواره مع جريدة "الوطن" السعودية موقفه من الثورة المصرية التي انتهت بسقوط النظام السابق، وسبب تأييده للرئيس المخلوع حسني مبارك، ضارباً المثال بالمملكة العربية السعودية وأمنها وتلاحم قيادتها مع شعبها، مؤكداً أن الأمن منذ إسقاط النظام ونهاية الثورة لم يعد كسابقه، وأصبح كالمكسور، حيث بات الجميع ينظر لهم على أنهم وقفوا مع النظام السابق وأصبحوا بذلك ضد الثورة، وهم باتوا في قلق وهلع من ذلك. إبراهيم تحدث في السطور التالية عن كثير من الأمور الهامة والساخنة، وعن ذكرياته مع الكرة السعودية ولاعبيها شهدت مباراتكم السبت الماضي مع الإفريقي التونسي أحداثاً وصفت بالكارثية، ماذا عنها؟ ما حدث أمر غير مصدق وغير مسبوق في الملاعب المصرية، وكنا جميعاً في ذهول تام مما جرى، وحتى رجال الأمن والشرطة لم يتمكنوا من السيطرة على الوضع. اتهمت أنت وشقيقك حسام بالوقوف خلف ما جرى وتحريض الجماهير على اقتحام الملعب؟ هذه تهمة باطلة، وما ينفيها أنني وشقيقي حسام مع أننا أنقذنا حياة لاعبي الفريق التونسي وطاقم الحكام مع بعض أفراد فريقنا، أننا كدنا نكون ضحية، وقد أسهمنا بعد الله في نجاة التونسيين والحكام من موت محقق، والمباراة كانت منقولة وشريط المباراة متواجد لدى الجميع.. وآمل من التونسيين إبراز ما قمنا به ليعرف الجميع مصداقيتنا، فأنا أعي أن هناك من يستهدفني أنا وشقيقي من منسوبي النادي المنافس وجهات أخرى. أين دور الأمن من هذه المسألة؟ الأمن منذ إسقاط النظام ونهاية الثورة لم يعد كسابقه، وأصبح كالمكسور، والعلاقة بينه وبين الشعب لم تعد كسابقها، حيث بات الجميع ينظر له على أنه يقف مع النظام السابق، وليس هناك ثقة به، وقد بات عناصره في قلق وهلع من هذه الحالة. هل كنت من مؤيدي النظام السابق ورئيسه حسني مبارك؟ منذ قبيل بدء الثورة بيوم وحتى 6 أيام من بدئها لم نكن متواجدين في القاهرة، حيث كنا في كينيا مع الفريق، وعقب العودة شاهدنا وضع بلدنا تحول رأساً على عقب، وسط ذعر وهلع وخوف في المجتمع المصري والأهالي والأشقاء، وعمليات نهب وسلب وبلطجة، إضافة إلى توجيه جملة إساءات للرئيس حسني مبارك، فقمنا بمظاهرات مؤيدة لاستتباب الأمن، خصوصاً أن الرئيس مبارك وعد بالرحيل ونقل صلاحياته لنائبه عمر سليمان وأقال الحكومة ووعد بملاحقة الفساد والمفسدين إلى جانب جملة إصلاحات حقيقية، فضلاً عن رفضنا للإساءة للرئيس الذي قاد مصر لنحو 30 عاماً شهدت كثيراً من الأمور الإيجابية، وأنا وشقيقي لم نكن مستفيدين أو منتفعين كما يصور البعض بل نحن غيوران وحريصان على مصر وأهلها وأن تبقى عظيمة كما كانت وألا يتضرر اقتصادها ولا تتعطل مصالحها.ومع ذلك، نحن نعترف بوجود استحواذ على بعض مصالح البلد والشعب، وأن هناك مفسدين ونحن مع وضع حد لهم..وبالمناسبة، أنا أرى أن هناك مخططا لإثارة الفوضى في البلاد العربية، والمملكة العربية السعودية مثل يحتذى به في الأمن والأمان وتلاحم شعبها وقيادتها. هل أنت مع مرشح محدد لرئاسة مصر؟ لا يوجد اسم مقنع لي حالياً من الأسماء المرشحة، رغم أن عمرو موسى اسم جيد، لكني أرى نائب الرئيس السابق عمر سليمان الأنسب لقيادة البلد أو رئيس الحكومة المقال أحمد شفيق. هل ستتأثر كرة مصر بما جرى؟ بكل تأكيد، كرة مصر تأثرت كثيراً على كافة الأصعدة وسط فراغ في القيادة السياسية والرياضية، والدليل خروج المنتخب المصري أمام المنتخب الجنوب أفريقي. كيف تصف الفوارق بين تجربتيك في الأهلي والزمالك؟ الفارق أن الأهلي يحظى بنفوذ ودعم لوجستي فوق المعتاد، وسط تسهيلات دائمة له، مما يضعف الزمالك ويجعله تحت الضغط، ويكفي أن مؤسسة كبرى كالأهرام تدعم النادي الأهلي بالمال. كأنك تعترف بتفوق الأهلي؟ لا أعترف بذلك، فيكفي أن الأهلي لم يفز على الزمالك منذ 2002 وحتى 2004 في أي مباراة.. ووضعنا حالياً كما هو وضع المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة، وأرى أن الزمالك يشابه ريال مدريد. ما أبرز ذكرياتك مع الكرة السعودية ورأيك عنها؟ لي ذكريات كثيرة مع الكرة السعودية، وأتذكر مباراة المنتخب المصري وأنا أحد عناصره أمام المنتخب السعودي في كأس القارات التي كسبها الأخضر بخماسية وفيها طرد 3 لاعبين منا، وكذلك مباراتنا أمامه في كأس العرب في سوريا التي كسبناها 2/ 1 .. كما واجهنا فرقاً سعودية عدة حينما كنت مع الأهلي، مثل الهلال والشباب، ولعبنا نهائي السوبر أمام الاتحاد. كيف تقيّم مستوى الكرة السعودية ومن أبرز اللاعبين الذين ينالون إعجابك؟ الكرة السعودية متراجعة منذ زمن ولم تعد كسابقتها، حيث انحدرت نتائج المنتخب السعودي منذ سنوات طويلة، ولكن هنا يجب أن يقتنع الجميع أن تلك الحالة طبيعية وتمر بأي منتخب، ويجب التعامل معها بهدوء بحيث لايبتعد المنتخب عن المنافسة كثيراً.وأرى أن الحارس الأسطوري محمد الدعيع علم الكرة السعودية البارز، ويعجبني اللاعب الاتحادي محمد نور، وهناك أسماء كثيرة من اللاعبين أمثال ماجد عبدالله وسامي الجابر وياسر القحطاني وحسين عبدالغني وسعيد العويران. وبالمناسبة أرى حاجة اللاعب السعودي بصفة خاصة والخليجي بصفة عامة للاحتراف لتطوير نفسه، وحتى يعيش حالة الغربة والاحتكاك القوي الذي يصنع منه لاعباً جيداً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل