المحتوى الرئيسى

جولدستون يزور إسرائيل في يوليو بدعوة رسمية بعد تراجعه عن نتائج تقريره حول غزة

04/06 15:45

أعلن متحدث باسم وزير الداخلية الإسرائيلي«إيلي يشاي» الأربعاء أن القاضي الجنوب إفريقي ريتشارد جولدستون الذي ترأس لجنة اتهمت اسرائيل بارتكاب «جرائم حرب» خلال هجومها الأخير على قطاع غزة سيزور الدولة العبرية منتصف يوليو المقبل بدعوة من الوزير بعد أن قال إن لديه الآن أدلة جديدة تؤكد أن إسرائيل لم تتعمد قتل مدنيين. وقال روي لاخمانوفيتش إن «ايلي يشاي دعا شخصيًا الاثنين القاضي جولدستون لزيارة اسرائيل، ووافق الأخير على القدوم في منتصف يوليو». وأضاف لاخمانوفيتش أن «يشاي اتخذ هذه المبادرة بعد أن قرأ المقال الذي نشر السبت في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية والذي توصل فيه القاضي جولدستون في ضوء أدلة جديدة إلى أن اسرائيل لم تستهدف عمدًا المدنيين»، في اشارة الى عملية الرصاص المصبوب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة بين ديسمبر 2008 يناير 2009. وسقط في عملية الرصاص المصبوب 1300 شهيدًا فلسطينيًا أغلبهم من المدنيين، فيما سقط 13 قتيلاً إسرائيليًا معظمهم من الجنود. وبحسب المتحدث فإن يشاي عرض على القاضي جولدستون مرافقته «ليتمكن بنفسه من الإطلاع على المعاناة التي يتعرض لها سكان المدن الجنوبية مثل عسقلان وأشدود بسبب إطلاق الصواريخ المستمر» من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس في غزة والتي شنت العملية العسكرية من اجل إيقافها، على حد قوله. واعتبر تقرير جولدستون أن هناك احتمالاً بأن تكون إسرائيل وأيضًا حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 ارتكبتا جرائم حرب. وقال جولدستون في مقاله في «واشنطن بوست» إنه لو توفرت لديه الأدلة التي يملكها اليوم لكان قدم «تقريرًا مختلفًا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل