المحتوى الرئيسى

مجتمع المعلومات والمعرفةمصر‮ ‬بين الدگتاتورية والاحتگار‮ ‬

04/05 23:37

‮ ‬من الذي سيطر علي مصر ؟‮ ... ‬من الذي سيطر علي صياغة الدستور ؟‮ ... ‬من الذي سيطر علي الإعلام ؟‮ ... ‬من الذي سيطر علي الحكومة ؟‮ ... ‬من الذي سيطر علي الأمن ؟‮ ... ‬من الذي سيطر علي الشارع ؟‮ ... ‬الإعلان الدستوري الذي صدر عن المجلس الأعلي للقوات المسلحة يشير إلي مهارة واحتراف من قام بصياغته وبه ايجابيات عديدة إلا انه‮  - ‬للأسف الشديد‮ - ‬به مادة تشير إلي أنه يجوز أن يكون هناك‮ "‬كوته للمرأة‮" ... ‬وببساطة شديدة يعني هذا تصريح رسمي‮ "‬وإعلان مبكر علي فوز الأخوان المسلمين بأغلبية ساحقة‮ " ‬بأول برلمان بعد ثورة الشعب‮ ... ‬بل وتفصيل الدستور الانتقالي لتحقيق الهدف الرئيسي وهو السيطرة الكاملة علي البرلمان‮ ... ‬ورحم الله مدرسة السنهوري باشا وأمثاله‮ !! ... ‬ويتساءل المصريون عن الذي قام بإقحام موضوع كوته المرأة علي الدستور؟‮ ... ‬وإذا كان هذا الدستور انتقاليا فلماذا إضافة هذه المادة بهذا الذكاء المفرط‮ ... ‬ومن الجانب العملي هل تم التصريح باحتكار الوطن‮ ... ‬وهل سيتم استبدال احتكار‮ "‬الحزب الوطني‮" ‬وترزية القوانين بالأمس باحتكار‮ "‬الأخوان المسلمين‮ " ‬وبترزية جدد لصياغة دستورية وإضافة كلمة‮ "‬يجوز‮" ... ‬والتي تمثل إعلانا سياسيا رسميا لتأكيد سيطرة الأخوان علي مستقبل السياسة في مصر ومن ثم الانتقال السريع للاستيلاء وللسيطرة علي السلطة‮ ... ‬يعرف المصريون من قام بالصياغة لهذه المادة ولكن لا يعرف المصريون من الذي قام بالمراجعة ومن الذي قام بالموافقة عليها ومن الذي قام بعرضها علي المجلس العسكري ؟ ومن الذي قام بإقناع المجلس الموقر بها ومن الذي عرضها علي السيد رئيس المجلس العسكري ؟‮... ‬وعلي الرغم من أن المجلس العسكري أكد أمس الأول بأنه لن يكون بمصر خوميني جديد ولكن ما لم يؤكده للآن انه لن يكون هناك دكتاتورية دينية للإخوان المسلمين علي حساب القوي الوطنية المصرية سواء الموجودة علي الساحة أم الكامنة والتي لن يتيح لها الوقت المحدد حتي سبتمبر القادم من تعبئة وإعداد ومشاركة‮  ‬لتمثيل متوازن لأول برلمان مصري والذي ستنتقل لها صياغة شكل مصر المستقبل‮... ‬فما هو شكل مصر التي نحلم بها‮... ‬هل هي ثمانين بالمائة أخوان وعشرين بالمائة لباقي الشعب المصري أم هي ثمانين بالمائة لكل قوي الشعب المصري اليمين واليسار والوسط‮ - ‬سواء الحالية أم الجديدة‮ - ‬وعشرين بالمائة للإخوان ؟؟‮... ‬مخطط الاستيلاء علي السلطة في مصر تم التخطيط له ويتم التنفيذ له بمهارة واحتراف وذكاء ودهاء‮... ‬مطلوب من المجلس العسكري بشرفه العسكري وقائده المخلص أن يتصدي لهذا المخطط ولما قد يسبب لإهداء وطن لتيار منظم وقوي علي حساب كل التيارات الأخري علي طبق من فضة وإعطائهم‮ ‬64‮ ‬مقعدا هدية تضيف لتنظيمهم العملي سيطرة احتكارية للبرلمان‮... ‬وبالتالي تتحول مصر من احتكار‮ "‬عز‮" ‬وبرلمان‮ ‬2010‮ ‬الشهير إلي احتكار‮ "‬أخوان‮" ‬وشرعية للدكتاتورية الجديدة‮... ‬ويتساءل المصريون وكل الطاقات الكامنة هل تمت الموافقة والتصريح بالقانون لتمكين الإخوان وتحويلهم من قوي محظورة إلي قوي شرعية باسم الشرعية الثورية وخلق قوي سياسية تملأ كل الفراغ‮ ‬السياسي‮  "‬الاحتكاري‮" ‬للنظام السابق بما فيه مادة المرأة‮... ‬وهل هناك من ينسي أو يتناسي مطالب ثورة الشعب وشباب الثورة بتمكين القوي الوطنية كلها وليس أحدها من الممارسة السياسية والديمقراطية المتكافئة من أجل بناء وطن لكل المصريين وليس وطن للبعض فقط يفرض علي كل المصريين‮... ‬الأمانة التاريخية علي مستقبل هذا الوطن تتطلب اليقظة الشديدة لكل من يحاول أن يحتكر الثورة والوطن ومستقبله‮... ‬الشعب يريد ديمقراطية متكافئة‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل