المحتوى الرئيسى

محمد‮ ‬يودع الخجل

04/05 23:37

أم صابرين‮.. ‬امرأة صعيدية‮.. ‬ورثت الشقاء والمعاناة‮.. ‬منذ طفولتها‮. ‬ففي قريتها الصغيرة بسوهاج تربت علي العمل ومساعدة أبويها الفقيرين‮.. ‬وبعد ان تزوجت لم تعرف الراحة أو الدلال من زوجها‮.. ‬فالرجل عامل أرزقي فقير‮.‬ضاقت بهم قريتهم الصغيرة فسافروا إلي القاهرة بحثا عن عمل واستقر بهم الحال في احدي العمارات الصغيرة بمدينة نصر ليعمل الزوج حارسا لها‮.‬الراتب ضعيف لا يتعدي المائتي جنيه لكن الحال ماشي فالمطالب والاحتياجات محدودة لا تتعدي سوي الاكتفاء باللقمة الصغيرة وحتي الملابس تكون مما يتبرع به السكان‮.. ‬لكن المشكلة في مصاريف المدارس والدروس الخصوصية‮.. ‬فالابوان لديهم أربعة أبناء في مراحل التعليم المختلفة وهو ما دفع الأم للخدمة في البيوت وحراسة العمارة مع زوجها في محاولة لزيادة الدخل بضعة جنيهات‮.‬رضيت أم صابرين بحالها‮.. ‬فاحلامها محدودة جدا فرغم تكدسها هي وزوجها وأطفالها الأربعة في حجرة صغيرة بجراج العمارة لا تتعدي ال‮٦ ‬أمتار إلا ان الأبوين حمدا ربهما علي المأوي الذي يؤويهم ويغنيهم عن ايجار حتي لو حجرة صغيرة بمئات الجنيهات‮..‬وفي عز فرحتهم بوليدهم الصغير محمد وفي حفل‮ »‬ختانه‮« ‬اكتشف ان وليدها مصاب بعيب خلقي وانسداد بمجري البول أسرع به للأطباء الذين أكدوا ان الحالة ستؤثر عليه وسيصاب بتبول لا ارادي‮.‬وانه يحتاج للعديد من العمليات الجراحية لتصحيح هذا العيب الخلقي‮.. ‬الخبر هبط كالصاعقة علي الأم والأب‮  ‬المسكين فمن أين لهم بتكاليف تلك العمليات الجراحية‮.. ‬ليعطي لهم الطبيب بصيص في الأمل‮.. ‬بان العملية لن يتم اجراؤها الا وعمر محمد لا يقل عن ‮٦ ‬سنوات فهناك الوقت حتي تقوموا بتدبير تكاليف الجراحة‮.‬طوال تلك السنوات الست حاول الابوان ادخار أي مبلغ‮ ‬لتلك العملية دون جدوي‮.. ‬فبالكاد يستطيعون تدبير نفقات معيشتهم البسيطة‮.. ‬لجأت الأم إلي اسبوع الشفاء لانقاذ طفلها محمد خاصة‮  ‬ان موعد إجراء جراحته قد تعدي عاما‮.. ‬حيث أصبح عمر الطفل ‮٧ ‬سنوات دون إجراء العملية ليبدأ في التبول اللا ارادي مع الخوف من عدم جدوي الجراحة إذا تأخر اجراؤها ليصبح طفلا‮ ‬غير طبيعي عند بلوغه‮.‬اسبوع الشفاء أدخل محمد مستشفي المروة ليقوم بعمل أول جراحة لتصحيح عيب انسداد مجري البول وتوسيع الحالب لتتكلف المرحلة الاولي في الجراحة ‮٤ ‬آلاف جنيه وتولي أسبوع الشفاء أيضا تكاليف إجراء المرحلة الثانية في الجراحة والتي تتكلف ‮٥ ‬آلاف اخري لتوسيع الحالب وتركيب دعامة واخيرا‮.. ‬عاد محمد طفلا طبيعيا مثل أقرانه‮.‬عفاف السيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل