المحتوى الرئيسى

مجرد رأيالنزول إلي الميدان

04/05 23:37

قبل ساعات قليلة من مليونية‮ »‬إنقاذ الثورة‮« ‬يوم الجمعة الماضي،‮ ‬أعلنت الحكومة عن قيام جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع بالتحري عن ثروات الحيتان الكبار‮: ‬عزمي وسرور والشريف ومنعتهم وزوجاتهم من السفر،‮ ‬وبعد أن طفح الكيل في المؤسسات الصحفية‮ »‬القومية‮« ‬ومرّ‮ ‬أكثر من شهرين علي اندلاع الثورة قامت الحكومة بالتغييرات الأخيرة وتولت وجوه جديدة المسئولية بدلا من الوجوه القديمة إياها،‮ ‬والأمر نفسه يمكنك أن تراه في ماسبيرو،‮ ‬فلم تحدث التغييرات إلا بعد فوات الآوان،‮ ‬رغم أن السيد المناوي والسادة في‮ »‬مصر النهاردة‮« ‬زيفوا وحرضوا علي القتل وكذبوا علي الشعب‮.. ‬إلخ‮.‬ويمكن أن أذكر أمثلة عديدة،‮ ‬فأحد أهم مطالب الثورة،‮ ‬وهو محاكمة الرئيس المخلوع وحرمه وابنيه،‮ ‬لم يستجب له إلا بعد المليونية الأخيرة،‮ ‬وإن كان حرس المخلوع رفضوا أول إعلان لمحاكمته،‮ ‬وغني عن البيان أن هناك تباطؤاً‮ ‬ملحوظا في تنفيذ مطالب الثوار العادلة لحماية ثورتهم،‮ ‬رغم ان هذه المطالب ليست والعياذ بالله فئوية ولا تعطل الانتاج والعياذ بالله أيضا‮.‬والحال ان النظام السابق لايزال موجودا ويعمل بنشاط،‮ ‬ولم يتورع السيد محمد عبدالهادي أمين الحزب الوطني في كفر الشيخ‮- ‬طبقا لما نشرته الشروق في أول أبريل‮- ‬عن التصريح لهيئة مكتب الحزب بأن الوطني سيفوز بأغلبية البرلمان وسيحصد ‮٣١ ‬مقعدا علي الأقل في كفر الشيخ،‮ ‬والثائر الكبير فتحي سرور لم يتورع بدوره عن التصريح للمصري اليوم أنه قاوم النظام السابق ببسالة،‮ ‬والثائر الآخر زكريا عزمي لم يقص من منصبه كرئيس لديوان رئيس الجمهورية إلا قبل أيام،‮ ‬وأيضا قبل المليونية الأخيرة مباشرة‮.‬لذلك أطالب الثوار والقوي السياسية المختلفة بالاستمرار في النزول إلي ميدان التحرير بالقاهرة وجميع الميادين بالمحافظات كل جمعة لحماية الثورة والدفاع عنها والضغط المتواصل من أجل تحقيق مطالبها،‮ ‬وهي مطالب ليست فئوية حتي يقولوا لنا إن اقتصادنا ضعيف ولا يحتمل،‮ ‬كما اننا لا نعطل الأعمال أو نسبب الشلل،‮ ‬لأننا اخترنا يوم الجمعة،‮ ‬وهو يوم أجازة كما يعلم الجميع،‮ ‬واضيف هنا ان الفرق الفنية المستقلة أقامت احتفالية مبهجة ومشرقة يوم السبت الماضي في ميدان عابدين‮ »‬وهو يوم عطلة لمكاتب محافظة القاهرة التي تشغل المنطقة‮« ‬غني فيها الشباب والاطفال ورسموا ورقصوا واحتفلوا بثورتهم دون حادث شجار أو تحرش واحد،‮ ‬وفي ظل تواجد أمني لا يكاد يلحظ،‮ ‬فالشباب مسئولون وسبق لهم ان أداروا جمهورية ميادين مصر علي مدي ثمانية عشر يوما اثناء الثورة بكفاءة واقتدار‮.‬النزول إلي ميادين مصر أذن كل جمعة ليس فوضي ولن يعطل الانتاج،‮ ‬بل هو ممارسة سياسية رفيعة المستوي،‮ ‬ومرت مليونية الجمعة الماضية بسلام رغم ان الإخوان والسلفيين والجماعة الاسلامية لم يشاركوا،‮ ‬ورغم ان ما يسمي بائتلاف شباب ثورة ‮٥٢ ‬يناير أعلن في بعض وسائل الاعلام الرسمي والصحف الحكومية عن النية لتأجيل المليونية،‮ ‬في محاولة ساقطة لافشال المليونية،‮ ‬لسبب بسيط هو أنه ليس هناك أصلا ما يسمي بائتلاف شباب ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.‬النزول إلي الميادين أيضا ضرورة وطنية ليس فقط لأن مبارك مايزال موجودا هو وأسرته ولم يحاكم بعد علي جرائمه كمسئول عن قتل ما يقرب من ألف شهيد مثلا،‮ ‬وليس فقط لأن الأساتذة سرور وعزمي والشريف مازالوا مطلقي السراح،‮ ‬بل ان محمد عبدالسلام رئيس شركة مصر للمقاصة والقائم بأعمال رئيس البورصة،‮ ‬صرح للمصري اليوم يوم الاثنين الماضي أنه لم تصدر قرارات بالتحفظ علي أقوال الثلاثي المذكورة وليس فقط لأن المخلوع وأسرته‮ ‬غيروا أكوادهم واسماءهم بعد الثورة‮..‬ألا يكفي كل هذا للدفاع عن النزول إلي ميادين مصر والضغط المتواصل للدفاع عن الثورة وحمايتها،‮ ‬الثورة المضادة حقيقة ملموسة والأذناب والعملاء يتحركون بحراية،‮ ‬بدءا من الرئيس المخلوع وليس انتهاء بالحزب الوطني،‮ ‬ولم يتم حله واستلام مقاره ومكاتبه حتي الآن‮.‬استوقفني علي سبيل المثال،‮ ‬ما نشرته الشروق يوم الاثنين الماضي،‮ ‬بان البنك المركزي لم يتلق أي طلب يتعلق بالاستعانة به في عملية استرداد أموال المسئولين السابقين المهربة إلي الخارج،‮ ‬وأكد هشام رامز نائب محافظ البنك المركزي في مؤتمر صحفي‮: ‬لم يتصل بنا أي شخص بخصوص ذلك‮. ‬وإذا كانوا لم يتصلوا بالبنك المركزي للمساعدة في استرداد الأموال المنهوبة،‮ ‬فاتصلوا بمن إذن؟‮! ‬لماذا هذا التباطؤ؟الثوار يخافون علي ثورتهم وهذا حقهم وواجبهم،‮ ‬والدكتور عصام شرف تلقي تكليفه من الثوار في ميدان التحرير في مشهد لن يفارق وجدان الثوار،‮ ‬والضغط المتواصل السلمي أحد أهم أسلحة الثور في معركتهم ومعركة الوطن من أجل دحر الثورة المضادة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل