المحتوى الرئيسى

وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي‮:‬لست مرشحا لخلافة عمرو موسي‮.. ‬وحرية الأديان بمصر مكفولة

04/05 23:37

نفي‮ ‬د.نبيل العربي وزير الخارجية ما تردد مؤخرا بأنه سيكون مرشح مصر لخلافة عمرو موسي في منصبه كأمين عام لجامعة الدول العربية،‮ ‬وقال‮: ‬لا يوجد شيء من هذا القبيل،‮ ‬كما أكد العربي في مؤتمر صحفي له مع نظيره النمساوي شبيندل ايجر ان حرية الأديان في مصر موجودة في الدستورين القديم والجديد،‮ ‬كما أوضح أن مصر مع الحل الدبلوماسي للأزمة الليبية الراهنة مشيرا إلي وجود اتصالات مصرية بين حركتي فتح وحماس لاتمام المصالحة الفلسطينية‮.‬وردا علي سؤال حول تغير سياسة مصر الخارجية في الفترة المقبلة خاصة فيما يتعلق بدعم المصالحة الفلسطينية‮.‬قال العربي إن الحكومة الجديدة في مصر لها روح وتوجه جديد،‮ ‬وسنقوم بمراجعة جميع علاقاتنا الخارجية،‮ ‬ونعتبر الوضع في قطاع‮ ‬غزة أولوية بالنسبة لمصر خاصة ان ما كان يحدث لم يكن مقبولا بالنسبة لحقوق الإنسان ونعمل الآن لوضع أسلوب للتعامل مع تلك الأوضاع وربما تنتهي اللجان المعنية من اعمالها في نهاية الاسبوع،‮ ‬ونناقش هذا الامر مع جميع قطاعات الدولة في مصر‮.‬وأوضح العربي إلي أن مصر تقوم بالاتصال بكل من حركتي فتح وحماس لاتمام عملية المصالحة الفلسطينية،‮ ‬وقال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن سيزور مصر اليوم الأربعاء لمدة يومين وسنناقش معه جميع القضايا،‮ ‬مشيرا إلي أن وفدا من حماس زار مصر الاسبوع الماضي،‮ ‬ومن المقرر ان يأتي وفد آخر الاسبوع المقبل،‮ ‬وسوف نستمر في الاتصال بالطرفين ونأمل في تحقيق نتائج ايجابية حيث أكد الطرفان لنا انهما يريان التوصل إلي عملية المصالحة،‮ ‬ونأمل أن نستطيع هذه المرة اتمامها‮.‬وردا علي سؤال حول التدخل العسكري لحل الأزمة الليبية اكد انه من الافضل اللجوء للحل الدبلوماسي وقال العربي إن موقف الحكومة المصرية واضح في هذا الأمر،‮ ‬فمصر منذ البداية تود أن يكون الحل دبلوماسيا لعدم اراقة الدماء،‮ ‬ونحن في مصر قلقون لوجود أكثر من مليون مصري في ليبيا حتي الآن بعد نجاحنا في اعادة ربع مليون من المصريين خلال الأيام الماضية،‮ ‬لذلك نود أن نري حلا مقبولا من الشعب الليبي لا يكون عسكريا والليبيون هم الذين سيحددون المستقبل‮.‬وحول وجود قلق خليجي من امكانية التقارب المصري الايراني في أعقاب التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية،‮ ‬قال العربي‮: ‬إن مصر الثورة تري أنه يجب ان تكون علي علاقة طيبة طبيعية مع جميع دول العالم،‮ ‬مشيرا إلي أن تصريحاته الأخيرة بشأن إيران أدي إلي صدور بيانات طيبة تجاه من جانب طهران،‮ ‬وقال‮ »‬لقد حضر لمقابلتي امس مدير مكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة ووجه لي دعوة من وزير خارجية إيران لزيارة طهران،‮ ‬كما أعرب الوزير الايراني عن رغبته في زيارة مصر،‮ ‬ولكن لم تتخذ القرار بعد‮.‬وأشار العربي إلي أن الهدف من الاتصالات بين البلدين هو تطبيع العلاقات في وقت ما لان العلاقات قطعتها ايران عام ‮٩٧٩١ ‬وليست مصر‮.‬وحول رأيه في تراجع القاضي ريتشارد جولدستون عن تقريره بشأن العدوان الإسرائيلي الأخير علي قطاع‮ ‬غزة،‮ ‬قال العربي إن التقرير الآن هو مسئولية المجلس الدولي لحقوق الإنسان،‮ ‬أما إذا كان جولدستون قد‮ ‬غير رأيه بعد ذلك فهو حر،‮ ‬إلا أن التقرير موجود وهو الان من مستندات الأمم المتحدة المهمة ومن الأدلة الموثقة أمام الأمم المتحدة‮.‬وأشار العربي إلي أن تلقي دعوة لزيارة النمسا وانه وعده باتمام هذه الزيارة في أقرب وقت،‮ ‬وقال العربي إنني رحبت بشدة بهذه الدعوة ومستعد لان اذهب إلي النمسا‮ ‬غدا وليس لاسبوع المقبل،‮ ‬وسنحدد من خلال الاتصالات موعد اتمام هذه الزيارة‮.‬ومن جانبه قال ايجر إن العلاقات بين مصر والنمسا دائما ممتازة مشيرا إلي أنه ناقش مع المسئولين المصريين اتفاقية قرض ميسر ‮٠٧ ‬مليون يورو ستقدمها النمسا لمصر في عدة مجالات متعلقة بالتعليم والمواصلات والصحة والنقل والمساعدة في تنظيم التشريعات،‮ ‬خاصة القوانين المتعلقة بالاعلام ودعم الجماعات الدينية المختلفة‮.‬وقال ايجر لقد عبرت للعربي عن قلقنا فيما يتعلق بحرية الاديان في مصر وما يحدث للاقباط،‮ ‬ثم تحدثنا عن موضوعات خاصة بحقوق الإنسان وضرورة وجود حرية الديانة في الدستور المصري الجديد،‮ ‬وهو ما عقب عليه العربي بقوله إن هذه الحرية منصوص عليها بالفعل في الدستور المصري سواء القديم أو الجديد‮.‬وأشار ايجر إلي أن جدول مباحثاته مع العربي كان حافلا بالعديد من الموضوعات المهمة،‮ ‬ومنها الحديث عن الصورة الجديدة لمصر،‮ ‬مؤكدا علي أنه سيقوم الاسبوع المقبل بالتحدث مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي عما رآه وسمعه في مصر‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل