المحتوى الرئيسى

بلطجة فى استاد القاهرة .. على شماعة الثورة المضادة !

04/05 22:34

متى نفيق الى مصلحة بلدنا الغالى مصر ؟ متى نضع مصلحة مصر فى المقام الاول .. متى نُفضل مصلحة الوطن على مصالحنا الشخصية ومطالبنا الفئوية .. متى نُساند حكومتنا والمجلس الاعلى للقوات المسلحة للعبور بمصر الى بَر الامان فى هذه المرحلة الدقيقه من تاريخ مصر ؟!!!   اسئلة كثيرة وكثيرة يفرضها الواقع الحالى من مطالبات فئوية ووقفات احتجاجية والطامة الكبرى الاحداث المهينه والمشينه اثناء مباراة الزمالك والافريقى التونسى التى تنم عن حجم البلطجة وعدم الوعى عند البعض من ابناء هذا الوطن ،   ان ماحث يوم السبت الماضى من جماهير الزمالك من اعمال شغب تصل الى حد البلطجة باقتحامهم ملعب استاد القاهرة الدولى اثناء مباراة الزمالك والافريقى التونسى الشقيق وبالتحديد فى الدقيقه الخامسه من الوقت بدل الضائع حدث الهجوم التتارى طبقا لساعة الصفر على ملعب المباراة ، طوفان من الجماهير من مجموعة الالتراس ومايسمى بالوايت نايتس بالعصى والشوم ليوسعوا كل من يقابلهم من لاعبى النادى الافريقى التونسى الشقيق والحكام ضربا الى حد لايتصورة عقل !! ويعسوا فى الاستاد فسادا بتكسير كل مايقابلهم فلم ينجوا شيئى من التحطيم من كاميرات وماكينات قص الملعب اماكن جلوس الاجهزة الفنية والبدلاء والمقاعد وغرف الملابس لم يتركوا شيئى الا وحطموه حتى شباك المرمي ولوحات الاعلانات تم تحطيمها فى مشهد اقرب الى الخيال !!   كنت اشاهد المباراة وانا لااكاد اصدق ان هذه البلطجة تحدث فى بلدى العظيم مصر ومن جمهور النادى الكبير صاحب البطولات الكبيرة التى لن يضيره ولن ينقص من قدرة فقدان بطولة او حتى بطولات ولكنى استيقظت من فقدان الوعى اللحظى لاتاكد ان هذه الاعمال المشينه تحدث من ابناء الزمالك !!   للاسف ماحدث اسائه كبيرة لاسم وسمعة مصر فى الوقت الذى يشيد فيه العالم بشباب مصر وبثورة مصر ومافعله المصريين من شيئى يشبه الاعجاز ، شعب قام بثورة بيضاء ناصعة جميله وقام بتنظيف الشوارع وطلاء الارصفه بعدما تحقق له ما اراد ولكن للاسف قامت هذه المجموعة الموتورة المتعصبة  بالبلطجه وضرب لاعبى الافريقى ضربا مبرحا حتى ان احد لاعبى النادى الافريقى خرج من وسط مجموعه كبيرة كانت تعتدى عليه بالضرب بقطعه واحده من ملابسه !! فى مشهد ابكى كل من شاهده من ابناء مصر الشرفاء لاننا بكل فخر نحب تونس ونحترم شعبها الشقيق فهم فى قلوبنا وعقولنا وبكل الكلمات واللغات نتقدم لهذا الشعب العزيز الغالى بالاعتذار الشديد عن مافعلته هذه المجموعه من جماهير نادى الزمالك المتعصبين اللذين لايعرفون معنى الرياضة الحقيقى .   ومن هنا اتقدم بتحيه الى السيد رئيس وزراء مصر الدكتور المحترم عصام شرف على تصرفة الحضارى النبيل بتقديم اعتذار  رسمى وفورى الى الاشقاء فى تونس والجزائر واصدر تعليمات فوريه بتشكيل لجنه لتولى التحقيق فى هذا الانفلات والاعتداءات  السافرة على الاشقاء التوانسه فى بلدهم الثانى مصر .   هذا واتوجه باللوم الشديد على اصحاب الصوت العالى والتصريحات الغير مسئولة  والتى من شأنها شحن وتعبئة الجماهير للقيام بتلك الاعمال التى حدثت سابقا وحاليا والطلب منهم بشكل مباشر بالنزول الى ملعب المباراة فى مشهد غريب علينا كمصريين لم نراه من قبل مطلقا يحدث على ملاعبنا !!   وقد حذرنا مرارا وتكرارا من اللعب على عواطف الجماهير وخطورة هذه النغمة والعواقب الوخيمة من الاستمرار فى ذلك ، ولكن للاسف الشديد ضعف اتحاد الكرة والمجلس القومى للرياضه وبعض رؤساء مجالس ادارة الاندية  وعدم وجود لوائح وعقوبات رادعه على مثل هذه التصريحات اللعينة زاد من عواقبها ولولا ستر الله لحدث مالايحمد عقباه باستاد القاهرة يوم السبت الماضى . كما ادعوا فى حالة  ثبوت ماتناولته وسائل الاعلام من تصريحات للجهاز الفنى للزمالك عقب لقاء الذهاب من تحريض للجماهير بالنزول الى ملعب المباراة ، فيجب عقابهم اشد عقاب حتى يتوقفوا تماما عن اللعب بعواطف الجماهير والعبث بأمن وأمان الوطن , حتى لو تطلب الامر اقصائهم واى شخص اخر يقوم بمثل ذلك يُقصى تماما عن العمل فى هذا المجال وعليه ان يجد لنفسه عملا اخر ليتحمل نتيجة مافعله .   والجدير بالذكر ان البعض يقومون بافعال مشينه مسيئة لمصر مثل تلك الاحداث التى ذكرناها والشماعة موجوده التى يتم التعليق عليها وهى شماعة الثورة المضادة !! وفلول النظام ! وماالى ذلك من مصطلحات غريبة على اسماعنا كمصريين ويريدون منا ان نُغمض اعيننا ونصم اذاننا ونُكمم افواهنا ونُلغى عقولنا ونُصدق مايقولون فقط حتى ولوكان من وحى الخيال !! شيئى غريب لايمكن لمثقفين ان يتناولوه بهذا الشكل الغريب !! ولهؤلاء اُذكر بأن ماحدث فى مباراة النادى  المصرى  وشبيبة بجاية الجزائرى منذ مايقرب من عامين والابطال هم انفسهم ولكن الاختلاف فى الملعب والتوقيت فهل كانت ثورة مضاده ؟!! وهل ماحدث  فى مباراة الشرطة والزمالك من اعمال شغب واعتداءات  كانت ثورة مضاده ؟! وهل مايحدث بين جماهير الاسماعيلى والاهلى ثورة مضادة ؟! والكثير الكثير من الاحداث فلم تكن بكل المقاييس ثورة مضاده لسبب بسيط ، لانه كان لاوجود لثورة فى الاساس  !   ارجوا ان نكون واضحين مع انفسنا ونفهم جيدا أن  اول خطوات العلاج تشخيص الداء بشكل صحيح والاعتراف بوجوده ، فهناك خلل فى المنظومة الرياضة واضح وضوح الشمس فيجب محاسبة المسئولين عن هذا الانفلات بشده حتى لايتم ايجاد الشماعه التى تعلق عليها الاخطاء التى تحدث فى حق وطننا الغالى مصر .       بقلم / إبراهيم أبوالعز       للتواصل معكم على البريد الإلكتروني  abualezz99 @yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل