المحتوى الرئيسى

عودة «الهلباوى» القيادى الإخوانى بعد 23 عاماً فى المنفى الاختيارى

04/05 22:34

عاد إلى القاهرة، الثلاثاء، الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى البارز، المتحدث الرسمى السابق باسم إخوان الخارج، بعد 23 عاماً قضاها فى منفاه الاختيارى بالعاصمة البريطانية لندن. وذكرت مصادر أن الهلباوى اتخذ قرار العودة بعد تأكده من أن اسمه غير مدرج على قوائم ترقب الوصول، وعدم صدور أحكام ضده فى قضية «التنظيم الدولى». وقال فى اتصال هاتفى لـ«المصرى اليوم» إنه كان متشوقاً للعودة إلى بلاده بعد غياب اضطرارى بسبب معارضته نظام الحكم السابق الذى وصفه بـ«فاسد وظالم». ووصفت جماعة الإخوان المسلمين عودة الهلباوى بأنها استرداد حقيقى للحرية وإضافة جيدة، ونتيجة لثورة 25 يناير، وقال جمال حشمت، عضو مجلس شورى الجماعة، إنها عودة الحق لكل مظلوم اضطهد وحُورب طوال فترة حكم مبارك. وأضاف حشمت: «تبقى المشكلة فى المصريين الممنوعين من السفر، حتى ترد الحقوق لأصحابها سواء أكانوا منتمين للحركات الإسلامية أو أى تيار سياسى». وقال صبحى صالح، القيادى بالجماعة، إن الهلباوى أُجبر على الرحيل عن مصر وظل منفياً خارج وطنه، وعودته إضافة للوطن كله وليس للحركة الإسلامية وحدها، وتابع: «آن للطريد الشريد أن يعود إلى حضن وطنه وأحبابه وأصدقائه وإخوانه». واختتم صالح كلامه مطالباً بعودة 650 ألف عالم هربوا من مصر «بسبب الحكم الفاشى الطارد»، على حد قوله. يذكر أن كمال الهلباوى كان عضوالتنظيم الدولى لجماعة الإخوان فى أوروبا الذى قررت الجماعة حله عام 2000 .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل