المحتوى الرئيسى

ابوالمعاطي زكي يكتب : الدوري .. مطلب ثوري !

04/05 22:20

عودة الدوري العام لم يعد مطلبا لأندية كرة القدم فقط ، بل اصبح مطلبا " ثوريا " يجب اقراره والدفاع عنه والسعي الي انجاحه بكافة الوسائل خاصة وان الهمجية التي شهدها استاد القاهرة اساءت الي مصر .. الشعب .. والدولة والتاريخ والحضار، بل وحاول البعض تشوية الثورة بالاشارة الي ان ما جري من نتائج الثورة والحرية ، بل وحاول اخرون الصاق ما جري بشباب الثورة! ، وكأنهم يحاولون تشويه هذا الحدث التاريخي بأي شيء .. وبكل وسيلة ، وكأن الثورة اصبحت هي المتهم الأول عن كل ما يجري ، وانه يجب علينا العودة الي ما قبل 25 يناير ، وهذا ما يريده الفاسدون والمفسدون الذين يعشقون الحياة في الظلمات.ما جري من فئة متهورة من الجماهير المراهقة هو فضيحة تاريخية، والمسئولون عنها سوف يتم التوصل اليهم ومحاكمتهم امام الرأي العام لما ارتكبوه من جريمة تسيء الي حضارة وعراقة هذا الشعب.وقد بات إنجاح مسابقة الدوري العام مطلبا ثوريا، قد لا يتم الاشارة اليه في تجمعات شباب الثورة العظيم، ولكن يجب ان يدركوا ان نجاح عودة الدوري يعني عودة الحياة الي طبيعتها، ومحو الفضيحة التاريخية رويدا رويدا ، فما حدث اثر علي صورة مصر في الخارج ، وللأسف الشديد اثر سلبيا علي صورة الشباب الرائع الذي كان يقوم بتجميل ميدان التحرير علي مدار ايام بعد قرار نقل صلاحيات الرئيس الي المجلس العسكري .عودة الدوري .. وانتظامه بحضور جماهيري مطلب ثوري ، ولا يقل ابدا عن باقي المطالب لأن اقامة المباريات وانتظامها يعيد الي مصر الحياة الطبيعية بما لذلك من دلالات رائعة علي عودة الاستقرار وانتعاش الحياة الاقتصادية ، ونشر الأمن في ربوع مصر. واعتقد ان الشرطة قادرة علي تأمين الدوري ، ويجب علي الشعب التعاون معها ، ولا يجب النظر باستمرار بعداء الي هذا الجهاز الخطير ، فالفاسد يتم محاسبته شآن أي فاسد في مهنة أخري ، ولا توجد مهنة بلا مخطئين أو فاسدين بما فيها أنبل المهن في الحياة ، ولذا يجب أن نتعاون جميعا مع رجال الشرطة في كافة مناحي الحياة حتي تعود الحياة الي طبيعتها بما فيها كرة القدم .ولست مع من يرون ان عودة الدوري سوف يمنع محاربة الفساد في منظومة كرة القدم ، وسوف ينشغل الناس بصراع النقطة ، وصراع الفوز القمة والقاع ، كما انني لست مع من يحاولون اعادة العجلة الي الخلف بحجة  الكارثة الهمجية التي شهدها ستاد القاهرة في مباراة الافريقي والخوف من تكرارها ، واعتقد ان عقاب المجرمين في هذا الحدث سوف يمنع اي متهور من الاقدام علي ارتكاب مثل هذه الافعال الاجرامية ، كما انني لست مع تخوف المرشحين للهبوط من استئناف الدوري ، والسعي الي الغاء البطولة لضمان البقاء في المسابقة حتي الموسم القادم .ولذا يجب ان يتكاتف الجميع من اجل عودة الحياة الي طبيعتها لان هذا ما تحتاج إليه مصر وليس كرة القدم ، نحتاج الي بث رسالة ان مصر بلد الامن والامان ، وانها قادرة علي علاج اخطائها بأمانة ومسئولية ، وان هذا الشعب العظيم قادر علي حماية منجزاته التاريخيه والدفاع عنها برجولة اللجان الشعبية.ويجب الا نتعامل مع كرة القدم ومسابقاتها علي انها وسيلة ترفيه ومتعة لمشجعي الاندية الشعبية ، وانما يجب ان نراه من زاوية ان كرة القدم اصبحت المانشيت الرئيسي لعودة الحياة والامن والمسئولية الي مصر الثورة ، وشخصيا لم اكن متحمسا لعودة الدوري قبل احداث السبت الحزين لكنني الان احلم بإقامة الدوري بالحضور الجماهيري لما في ذلك من معاني ورسائل مهمة الي كافة قطاعات الحياة وتشجيع السائحين علي العودة الي مصر ، ومحو الصورة السئية التي قام بها مجموعة من الهمج الذي لا يقدرون المسئولية او نتائج اعمالهم الطائشة .ومن اجل كل ذلك فان عودة الدوري .. مطلب ثوري ، ولو رفض ذلك المنتفعون او من يعيشون من اجل انفسهم ومصالهم الخاصة فقط ، وليس من ينظرون بأمانة ومسئولية للمصلحة العامة . - رئيس تحرير صحيفة "نجم الجماهير"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل