المحتوى الرئيسى

قمقم العمال بقلم:النقابي محمد الهياجنه

04/05 21:54

النقابي محمد الهياجنه هناك أصرار على تجاهل دور العمال او حقهم في المشاركه الوطنيه-- والحكومات تكتفي بزيارة الاتحاد في قدوم كل حكومه تكون الزياره مجاملة كلام ؟؟ تخضع لمعاير هي ربح من الناحيه الاعلاميه على الساحه الوطنيه ؟؟دون تفاعل مع العمال او مقدمه للحوار لتاخذ دورها مع العمال وتعريف دورهم التنموي الطليعي وهو لاتنميه دون مشاركة العمال في صنع القرار وحماية حقوق العمال والدعوه لتكاتف الجهود وتعزيز الجهود لخراجهم من سباتهم واستبعادهم طول سنين وهم على جانب الطريق ليس من حقهم المطالبه بحقوقهم او تفعيل وجودهم او الاخذ بريهم وهذا نتيجة الترهل في هيكلة مكارم رسالة العمال من خلال وجود قيادات نقابيه تعاني من صداع وتخندق وصراع مع قيادة الاتحاد التي فرضت حصار وتعتيم على غالبية النقابات لتبقى خاويه لاتمتلك الشجاعه في تكيف دور لاتحاد!!! والحد من سطوته وسلطته وتغول غير مسبوق او مفهوم على النقابات الاكثريه التزكويه؟؟؟ وهزم او عزل القيادات العماليه الشرعيه واستبدلها بمحاسيب لاعلاقه لهم في فلسفة العمل النقابي العمالي طول ربع قرن تم تفريغ الحركه العماليه من مضمونه وحضورها !!!! لتصبح دكان او شركه بيد الامام والمرجع ريئس الاتحاد وهذا هو فرض مع سبق الاصرار من باب المسكوت عنه --وهو قتل او اقتلاع لمكانة الحركه العماليه تعاني من خلاف وضياع جعلت من العمال ورقة التوت في موسم الخريف واليوم وبعد انتظار والصبر على تهميش العمال تتحرك القيادات الشرعيه والمتوازنه !!! لتقديم ملف العمال للحوار وتناول تجاوزات كانت تستعبد وتستبعد دور العمال والقيادات الفاعله والمؤثره لتبقى خارج التاهيل والتطوير والدفاع عن الحقوق وهو تمزيق وتقزيم و بحالة هوان وتوتر وخوف وتردد ليبقى حضورهم هزيل ومطالبهم للعرض والتسويف بيد من لايرحم بعد ان صنع من الحركه العماليه حركه كرتونيه تدور في فلك الاتحاد وهي بحالة ضياع وخلاف دون حراك - --لكن تبقى الروح والعزيمه والانتماء للاردن من العمال صناع الانتاج فرسان التحدي والبناء وحراس الانجازات تدعو لتغير عبر حوار العمال وتحركات بين القيادات النقابيه العماليه تدعو للاصلاح واعادة الهيبه والمكانه للعمال وحضورهم ودورهم الطليعي في التميه الوطنيه وهو اصلاح قادم بريح التغير واعادة الشرعيه لروح الحركه العماليه ووقف كل أشكال الهيمنه والتبعيه والدعوه لتصحيح دون ثوره عماليه او حكايات وسواليف ربما تحدث هزه بركانيه تطيح بالاغلبيه للفساد طوال السنين لكن الحكمه بقيادةالعمال القبول برحيل من تجاوز دورتين في رئاسة النقابه ومنح الشباب الفرصه للحوار والمشاركه دون قيود او مطبات تستهدف التأخير للتغير ليبقى هولاء المتعصبين في مواقعهم دكاكين زمان مع طبشة الميزان والعزف من خلال مجموعة التزكيه على وتر من لايبصم للامام في الاتحاد في اول محطه يغادر رحيل او تفريغ او طرد والكل بيد ؟؟؟؟ هو صاحب المكارم والعمال اليوم بقول لكل مسؤول قبل الخروج لشارع للمطالبه بالحقوق على قيادة الاتحاد الرحيل والدعوه لانتخابات من جديد كون الاغلبيه تفتقد الشرعيه والمطالبه من حق الاغلبيه لعل هناك مسؤول يسمع ويبادر لتصويب قبل الدعوه للاعتصام او الدعوه لانقلاب على الاتحاد ؟؟لكن لغة الحوار والحكمه والمنطق هو اللجو للتحاور بطرق وديه وعودة الشرعيه لتأخذ الاغلبيه دورها وحقوقه والحق لكم وبكم--- مع التذكير لم يعد قمقم الاتحاد يخيف العمال ونصيحه لمن يسمع صوت العمال التغير والتعديل ووقف دور الاتحاد لحين عودة الحقوق ولله الشكر والامتنان لتبقى مملكتنا الهاشميه بخير وسلام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل