المحتوى الرئيسى

> «الجبهة الديمقراطية» يستبدل «الضمير» بمركز إعلامي لتنفيذ مطالب الثورة

04/05 21:23

ارتباك شديد يشهده حزب الجبهة الديمقراطية بسبب تعثر خطوات الحزب نحو إصدار صحيفة يومية تنطق باسمه تحت مسمي «الضمير» بالرغم من نفي عدد منهم وجود عقبات مالية أو إدارية تعوق إصداره. ومن جانبه كشف إبراهيم نوار المتحدث الرسمي باسم الحزب عن استبداله مشروع الجريدة التي كان يسعي الحزب لإصدارها قبل أحداث 25 يناير بمركز إعلامي لتنفيذ مطالب الثورة. وتابع: كانت هناك حاجة ملحة لإصدار الصحيفة عبر خطاب إعلامي يقوم علي النقد والرغبة في إسقاط النظام السابق إلا أن ذلك قد حدث بالفعل بعد أحداث الثورة مما استوجب البحث عن مضمون جديد للخطاب الإعلامي الخاص بالجريدة. وقال نوار إن هناك اتجاهًا جديدًا داخل الحزب في الوقت الحالي لاستبدال تلك الجريدة بمركز إعلامي للحزب يتولي التواصل الإعلامي مع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ينشر اتجاهات الحزب وآراءه في جميع القضايا والمجالات دون الدخول في معارك جانبية كمحاربة السلفية وغيرها من الأمور التي تبتعد تماما عن مطالب الثورة. واعتراضًا علي تقاعس الحزب عن إصدار صحيفة مركزية علي غرار الأحزاب الأخري قرر عدد من قيادات الحزب بالمحافظات إصدار نشرات أسبوعية في محاولة لاستفزاز المقر المركزي الذي فشل في إصدار جريدة الحزب حتي الآن وكبديل عنها. وقد اتفق عدد من قيادات الحزب بالبحيرة علي إصدار «جبهة البحيرة» لتتولي أمر الترويج لمرشحي الحزب في الانتخابات البرلمانية وتساعد علي نشر آرائه ومواقفه بين الجماهير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل