المحتوى الرئيسى

> أبوالعزايم: الصوفيون اشتركوا في التحرير لمواجهة السلفيين

04/05 21:23

أعلنت الطريقة العزمية رسميا عن اشتراكها في حزب التحرير المصري الذي أعلن في ميدان التحرير في 5 فبراير، وقال الشيخ علاء أبوالعزايم شيخ الطريقة: «لقد اشتركنا في الحزب لمواجهة الإخوان والسلفيين سياسيا، وهدفنا الأول هو الحوار مع الآخر وخلق نوع من التواصل الاجتماعي». واستطرد: «منذ عام تحدث د.عمار علي حسن المتخصص في شئون الحركات الصوفية عن الصوفية والسياسة في مصر واقترح الشيخ الشرنوبي تكوين حزب صوفي لكن عارض ذلك معارضة شديدة، لكن عندما قامت ثورة 25 يناير ورأيت في الجرائد المصرية والقومية تعاطفًا كبيرًا مع الإخوان المسلمين ومع من يسمون أنفسهم سلفية، فقلت إنهم من الممكن أن يضيع هؤلاء التصوف والطرق الصوفية، وقررنا أنه لا بد أن يكون للطرق الصوفية حزب يندمجون فيه». وانتقد أبوالعزايم قول البعض إن الجماعة الصوفية دراويش لا دخل لهم بالسياسة، وقال لقد كان الصوفية دائما محركين إيجابيين للسياسة وسياسيين، فالعز بن عبدالسلام القطب الصوفي هو الذي حرك قطز ووجهه للنصر علي التتار، وشمس الدين الزاهر وضع حلم فتح القسطنطينية.بينما أكد د.إبراهيم زهران رئيس حزب التحرير المصري أن ثورة 25 يناير لم تنته، وتحقيق الأهداف سيكون هو نهاية الثورة، وأن الثورة لن تقبل بوجود أناس من أهل الكهف تريد حكم مصر بقطع أذن أو بلطجة في المباريات، وقال: «إن القوي المضادة للثورة تفعل ما تشاء ولكن ستستمر الثورة، ونحن في ميدان التحرير يوم 25 فبراير أعلن عن حزب التحرير المصري بفكرة أساسية هي التسامح بيننا وبين الآخر، وليس الحوار فقط».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل