المحتوى الرئيسى

> ..والأحزاب الصغيرة تعترف بضعفها أمام التيار الإسلامي وتبحث عن مرشحين للانتخابات

04/05 21:23

مع اقتراب انتخابات مجلسي الشعب والشوري اعترف قيادات أحزاب المعارضة الصغيرة أن المواجهة ستكون قوية في الانتخابات المقبلة مع التيارات الإسلامية التي تمتلك أرضية قوية وأوراقًا منظمة. وأكدت قيادات الأحزاب أن الفترة المقبلة تحتاج لاستراتيجية جديدة لمواجهة خطر سيطرة التيار الإسلامي وانقاذ أحزابهم من حالة الشيخوخة لافتين إلي أنهم بدأوا بالتحرك لبذل كل ما يمكن للمشاركة في الحراك السياسي المقبل. وقال ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل إن الانتخابات المقبلة ستواجه فيها أحزاب المعارضة صعوبة شديدة في مواجهة التيار الإسلامي الذي يمتلك علي حد تعبيره جميع مقومات القوة والامكانيات التي تمكنه من السيطرة علي الانتخابات. وأوضح الشهابي أنه علي الرغم من ضعف الأحزاب إلا أن حزبه بدأ في عودة الاندماج في الحياة السياسية من خلال مراجعة البرنامج الانتخابي ليتوافق مع المتغيرات الجديدة في المجتمع المصري علاوة علي عقد اجتماعات متواصلة مع القيادات لاختيار المرشحين في الانتخابات بمختلف المحافظات. وطالب المجلس الأعلي للقوات المسلحة بتمكين أحزاب المعارضة من العمل بعد حالة المنع التي عانت منها طوال 3 عقود وذلك من خلال اعطائها فرصة كاملة للظهور في وسائل الإعلام. واتفق معه وحيد الأقصري رئيس حزب مصر العربي الاشتراكي وقال إن أحزاب المعارضة يقع علي كاهلها عبء كبير في محاولة استعادة دورها وسط الجماهير. وأكد الأقصري أنه لابد من اعادة النظر في عدد من القوانين وفي مقدمتها المادة 11 من قانون الأحزاب والتي جاء تعديلها مجحفًا للأحزاب والتي ليس لديها أي مصدر للتمويل حتي الاشتراكات التي لا يدفعها أعضاؤها ولا التبرعات التي لا يقدر عليها سوي أعضاء الحزب الوطني. وطالب أحمد عبدالهادي رئيس حزب شباب مصر جميع الأحزاب بإعادة النظر في الخطاب الإعلامي الذي توجهه للجماهير والتخلص من الفكر السابق الذي لايزال مسيطرًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل