المحتوى الرئيسى

> اليوم.. الوفد والتجمع والناصري تحدد موقفها من الحوار المجتمعي

04/05 21:23

تعقد ثلاثة أحزاب بالمعارضة الرئيسية الوفد والتجمع والناصري لقاء مشتركاً اليوم بمقر حزب التجمع لمناقشة موقفهم من الحوار الدائر بين شخصيات عامة بعيداً عنهم وللمطالبة بسرعة تعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية والتأكيد علي رفضهم الإعلان الدستوري الصادر وكذلك قانون الأحزاب. ومن المقرر أن يحضر اللقاء كل من د.رفعت السعيد رئيس حزب التجمع وفؤاد بدراوي سكرتير حزب الوفد وسامح عاشور القائم بأعمال رئيس الحزب الناصري، حيث أكد عاشور أن اللقاء يستهدف تحديد موقف مشترك بين المشاركين فيما يتعلق بالإعلان الدستوري الصادر مؤخراً، وقانون مباشرة الحقوق السياسية لأنه يتعلق بإجراءات وطرق خوض الانتخابات التشريعية المقبلة، واصفاً الحوار الوطني أنه مجرد كلام إنشائي لا هدف منه مما يجعل القوي السياسية تدخل في نفق مظلم من الإجراءات واعتبر هذا الحوار من بدايته محاولة للقفز علي الأحزاب ودورها في الحياة السياسية. ولفت إلي أنه لا توجد جدوي حقيقية من خوض هذا الحوار، والموضوعات المطروحة فيه ودلل علي حديثه بتجاهل مناقشة مواد الإعلان الدستوري وقانون الأحزاب وتنظيم التظاهر قبل صدورها، وأضاف عاشور: إن هناك حالة من التخبط وعدم الرغبة في تصحيح المسار، وطالب المجلس العسكري بتشكيل مجلس رئاسي لإدارة البلاد قادر علي العمل السياسي الجاد متفرغاً للحفاظ علي الأمن الوطني. واتفق معه فؤاد بدراوي سكرتير ونائب رئيس حزب الوفد فيما يتعلق بضرورة مشاركة أحزاب المعارضة في تعديل إجراءات الانتخابات من خلال قانون مباشرة الحقوق السياسية والإعلان الدستوري الذي كان من المفترض استطع آراء الأحزاب فيه قبل صدوره مما يتطلب صدور موقف مشترك بين كل القوي السياسية. من جانبه قال نبيل زكي أمين اللجنة السياسية بحزب التجمع: إنه علي كل القوي السياسية الموجودة أن تتكاتف لنبذ الإعلان الدستوري الصادر الذي يقوم بنقل السلطات المطلقة إلي المجلس العسكري ثم رئيس الجمهورية، مشيراً إلي التمسك بإجراء دستور شامل جديد بدلاً من قبول هذا الإعلان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل