المحتوى الرئيسى

حزب الإنسان بقلم:نبيه اسكندر الحسن

04/05 20:52

حزب الإنسان أنا مع حزب الإنسان أيّا كان عفوا إلا القتلة .. بعد أن سمعت الحوار الذي دار بين الدكتور ( قدري جميل ) و الأستاذ ( عمران الزعبي ) مع المحاور الأستاذ محمد السعيد بتاريخ / 5 / 3 / 2011 لا أريد أن أتحدث عن كامل الحوار ... بل سأتحدث عن الجانب الأمني . جرت معي طرفة أو حادثة ليفسرها القارئ كيفما شاء فأنا أحترم رأيه . في أثناء حرب تموز عام / 2006 / فكرت بأن أقدم شيئا للمقاومة الوطنية اللبنانية ،وبعد تفكير طويل ،قفزة الفكرة إلى ذهني بأن أتبرع بريع رواية ( عاشق أخرس ) .عربون وفاء للمقاومة الوطنية اللبنانية . والمضحك المبكي عندما طلبت آن ذاك من مدير الثقافة بحمص بأن أقوم بتوزيع رواية ( عاشق أخرس ) في قاعة سامي الدروبي هذه القاعة التي بنيت من عرق جباهنا ،لكنني جوبهت برفض الطلب . وبعد أيّام قليلة سافرت إلى دمشق والتقيت الدكتور ( قدري جميل ) وطرحت علية الفكرة...فاستجاب دون تردد . من هنا لابد من القول ما حدث في مكتب اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين بحمص . وهكذا حدث معي في أثناء العدوان الصهيوني على أبناء غزة المناضلة . وذلك في أثناء توزيع الرواية .. حيث طلب مني رجل الأمن نسخة وكان ذلك أمام سكرتير اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين بحمص .فقلت له : - إذا قدمت لك نسخة من هذه الرواية ستدفع ثمنها . فلم يقل شيئا بل ابتسم .ولم يسألني أحد عن ذلك . ملاحظة : إذا قرأ هذه الطرفة أحدهم وهو الآن يتبوأ منصبا في مديرية التربية سيقول لأصحابه في السر لا تصدقوا هذا القاص والروائي لأنه محسوبا على النظام . القاص والروائي السوري : نبيه اسكندر الحسن .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل