المحتوى الرئيسى
worldcup2018

قادة أمن اسرائيليون سابقون يضعون خطة جديدة للسلام

04/05 19:46

القدس (رويترز) - صاغ قادة أمن اسرائيليون سابقون خطة جديدة للسلام يأملون أن تستخدم كأرضية للضغط على حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كي يستأنف المحادثات التي وصلت لطريق مسدود مع الفلسطينيين.وأكد متحدث اسرائيلي ملخص الخطة يوم الثلاثاء قائلا انه يستند الى المبادرة العربية التي أعلنت في عام 2002 وتجنبت اسرائيل تبنيها بسبب الدعوة لعودة اللاجئين والانسحاب التام من كل الاراضي التي احتلت عام 1967.وأيد الخطة نحو 40 شخصية اسرائيلية بارزة من بينها قيادات سياسية معتدلة سابقة ورؤساء سابقون للموساد وشين بيت والجيش الاسرائيلي قالوا انهم سيعلنون أفكارهم بالكامل يوم الاربعاء.وأفاد بيان اصدرته المجموعة أن الخطة صممت "في ضوء الاحداث الهائلة في الشرق الاوسط" في اشارة الى الانتفاضات الشعبية ضد القيادات العربية التي بدأت في يناير كانون الثاني. والهدف منها هو دعوة اسرائيل "للاستئناف الفوري لمحادثات السلام".وتشمل المجموعة قادة الجيش السابقين أمنون ليبكين شاحاك والرئيس السابق لجهاز الموساد داني ياتوم ومديري شين بيت السابقين ياكوف بيري وعامي أيالون والجنرال السابق وزعيم حزب العمل عمرام متزناح الذي رشح نفسه لرئاسة الوزراء عام 2002.وأكد متحدث باسم المجموعة لرويترز بعدما طلب عدم الافصاح عن اسمه التقارير الاعلامية التي تفيد بأن الخطة دعت اسرائيل للموافقة على اقامة دولة فلسطينية في غزة وفي كل الضفة الغربية تقريبا بما فيها القدس الشرقية.وتقترح الخطة احتمال دفع تعويضات مالية للاجئين الفلسطينيين واقتسام السيطرة على القدس على أن توضع الاحياء ذات الاغلبية الفلسطينية تحت سيطرة الفلسطينيين وأن تحكم اسرائيل الاحياء اليهودية.وأضاف المتحدث أن بالامكان تعويض اللاجئين الفلسطينيين ويمكن السماح لعدد صغير بالعودة الى منازلهم السابقة في اسرائيل.ويريد الفلسطينيون اقامة دولة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة تكون عاصمتها القدس الشرقية وحل قضية اللاجئين. وامتنع الفلسطينيون عن التعليق على المبادرة قائلين انهم يريدون أن يروا نصها أولا.قال المتحدث أيضا ان الخطة تدعو أيضا الى انسحاب تام من مرتفعات الجولان التي احتلتها اسرائيل من سوريا في حرب عام 1967 مقابل الحصول على ضمانات أمنية اقليمية وابرام مشاريع اقتصادية.وعرضت نسخة من الخطة على رئيس الوزراء الاسرائيلي ولكنه لم يدل بتصريحات علنية.ووافق نتنياهو من حيث المبدأ على الحل القائم على دولتين للصراع لكن المفاوضات التي رعتها الولايات المتحدة انهارت في سبتمبر أيلول اثر خلاف على النشاط الاستيطاني اليهودي في الضفة الغربية.وأخفقت الجهود الرامية لاحياء هذه المحادثات حتى الان ويركز الفلسطينيون جهودهم على حشد التأييد الدولي لاعلان استقلال من جانب واحد من خلال الامم المتحدة في سبتمبر أيلول.وتخشى القيادة الاسرائيلية أن تؤدي تلك الخطوة الى عزل اسرائيل عن الساحة الدبلوماسية. ودعا بعض الوزراء الاسرائيليين نتنياهو الى اغتنام فرصة وجود مبادرة كي يقدم خطة جديدة تكسر الجمود.وقال وزير طلب عدم الافصاح عن اسمه "نعتقد أننا على صواب ولكن كثيرا من الدول الاخرى في العالم لا يبدو أنها تؤيد وجهة نظرنا.. وهذا شيء مروع."وأضاف "نحن بحاجة الى أن نتحرك ونثبت وجودنا" مشيرا الى أنه غير واثق من أن نتنياهو سيفعل ذلك.من ألين فيشر ايلان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل