المحتوى الرئيسى

الاكوادور تطلب من السفيرة الامريكية المغادرة بسبب وثائق مسربة

04/05 19:56

كيتو (رويترز) - قالت الاكوادور يوم الثلاثاء انها أعلنت السفيرة الامريكية لديها "شخصا غير مرغوب فيه" وطالبتها بمغادرة البلاد بسبب ما ورد في برقيات مُسربة نشرها موقع ويكيليكس عن فساد مزعوم في الشرطة.وقال وزير الخارجية ريكاردو باتينو للصحفيين انه لم يتلق تفسيرا مُرضيا من السفيرة الامريكية هيذر هودجز بشأن البرقيات الموقعة من مكتبها التي كشفها الموقع.وأضاف "قررت حكومة الاكوادور اعتبار هذه المرأة شخصا غير مرغوب فيه... طلبنا منها مغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن."وتابع باتينو ان هذا القرار لا يعني ان الاكوادور تقطع علاقاتها مع الولايات المتحدة.وكان موقع ويكيليكس على الانترنت قد أحدث ضجة دولية عندما كشف عن وثائق أمريكية حساسة وسلمها لوسائل الاعلام.واستقال السفير الامريكي لدى المكسيك الشهر الماضي بعد مشادة علنية مع الرئيس فيليبي كالديرون. وزاد التوتر بين البلدين بعد قيام موقع ويكيليكس بالكشف عن تعليقات للسفير الامريكي بشأن ضعف التنسيق من جانب المكسيك في الحرب على عصابات المخدرات.وعرضت الاكوادور على جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس امكانية العمل والاقامة في البلاد في أواخر العام الماضي. لكن الرئيس رفائيل كوريا سحب العرض في وقت لاحق قائلا ان اسانج انتهك القوانين الامريكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل