المحتوى الرئيسى

برلين لن تلعب بعد الآن دور الوسيط التجارى بين الهند وإيران

04/05 17:53

أعلن مصدر حكومى ألمانى الثلاثاء أن البنك المركزى الألمانى لن يلعب بعد الآن دور الوسيط فى عمليات شراء الهند للنفط الإيرانى، فى حين أثارت هذه العلاقة التجارية استنكار الولايات المتحدة والجالية اليهودية فى ألمانيا. وقال هذا المصدر إن "المستشارية تجرى محادثات مع الحكومة الهندية، وأعلن الجانب الهندى بمبادرة خاصة منه رغبته فى استخدام نظام دفع آخر مستقبلا". لكنها نفت قيام الحكومة بممارسة ضغوط لوضع حد لهذا الترتيب المالى الذى كشف الأسبوع الماضى، وأعلن هذا المصدر أنه "لم تصدر أوامر من المستشارية". لكن صحيفة هاندلسبلات التى كشفت أول وجود لترتيب يتمثل فى قيام ألمانيا بتسديد ثمن واردات الهند من النفط الإيرانى، ذكرت الثلاثاء أن المستشارية نفسها أمرت البنك المركزى الألمانى بوقف دور الوسيط. وكانت الهند وضعت، تحت ضغط الولايات المتحدة لوقف العلاقات التجارية المباشرة مع إيران، تصورا لحل معقد للالتفاف على الانتقادات الأمريكية مع مواصلتها فى الوقت نفسه شراء النفط الإيرانى. والترتيب يتمثل بتسديد قيمة مستورداتها من النفط الإيرانى المقدرة بحوالى تسعة مليارات يورو سنويا بحسب الصحافة الألمانية، للبنك المركزى الألمانى الذى يقوم بتحويلها لاحقا إلى البنك الأوروبى الإيرانى للتجارة (اى آى اتش بى) ومقره فى هامبورج. ويتهم الخبراء الأمريكيون بنك "اى آى اتش بى" بتمويل النظام الإيرانى، وطلبت واشنطن مرارا من الحكومة الألمانية العمل على إقفاله، لكن الطلب لم ينفذ حتى الآن. وفى معرض الدفاع عن نفسها، أشارت الحكومة الألمانية التى اعترفت الأسبوع الماضى بالانكباب على دراسة هذا الملف، إلى أن بنك "اى آى اتش بى" خاضع لرقابة دقيقة ودائمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل