المحتوى الرئيسى

السعوديون يختارون دبي كوجهة سياحية رغم ارتفاع أسعار التذاكر

04/05 17:49

دبي - محمد النعيمي أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر الدكتور ناصر الطيار أن ارتفاع الاسعار في تذاكر وحجوزات الطيران في المعنى العام يرجع إلى توافقه مع ارتفاع سعر البترول، مشيراً إلى استثناء السعودية بسبب الدعم الحكومي. وقال في اتصال خاص له مع "العربية.نت" أن ارتفاع أجرة السفر في الخطوط السعودي قد يرجع إلى عامل"الاشغال" الذي يُعنى به تحسين الاداء أو المدخول التي تنتهجه من خلال اتخاذها إلى العناصر المتطورة، حيث اذا زاد الحجز على رحلة معينة ارتفع في المقابل سعر التذكرة. وأضاف الطيار أن الخطوط السعودية وجهت طائراتها الذاهبة لبعض الدول العربية مثل مصر وسوريا والبحرين والاردن إلى دبي الذي ستنال النصيب الاكبر، ولكن الطلب أكثر من العرض ماجعلها تعاني من الضغط في محطة سفرها خاصة في فترة استغلال السعوديين للعطلة الرسمية للمدارس والتي تبدأ من يوم غد بمعدل أسبوعاً كاملاً. وأردف قائلاً بأن أكثر الحجوزات التي عليها طلب خلال الفترة الحالية هي دبي في الدرجة الاولى ولبنان في الدرجة الثانية، حيث أن الاوضاع الراهنة رفعت تذاكر السفر إلى دول أخفضت في المقابل سعرأخرى، مبيناً أن هذه الفرصة هي للشركات التي تريد أن تحسن فيها أدائها بالحصول على عوائد جيدة. وعن اختلاف أسعار الحجز نفس الحجوزات من دولة إلى دولة أفاد الطيار بأن الاسعار قد لا تختلف ولكن هناك اختلاف تباين الاشغال في تعدد الدرجات، فكل درجة تمتلئ تأتي الدرجة التي بعدها بسعر أعلى منها وهكذا. واستطرد قائلا "قد نرى ذلك في الشركات الاقتصادية مثل شركة (ناس) أحياناً يكون سعر حجز التذاكر فيها أعلى من سعر الخطوط السعودية، وذلك يرجع إلى أن الحجز تم في وصول السعر بشكله المرتفع". وذكر أن عدد المسافرين سيكون في ازدياد على واجهة سفرهم إلى دولة الامارات العربية حيث ان البعض منهم يتسقل سفره براً، لعدم توافر مقاعد لهم على الطيران الحجوزات ووجود تذاكر. ومن جهة أخرى صنف المنتدى الاقتصادي العالمي لبنان بالمرتبة الأولى في العالم في مجال قابليته للسياحة والسفر، إذ إن قطاع السياحة والسفر يشكل جزءا كبيرا من نشاطه الاقتصادي، ويتمتع بنظرة ايجابية للغاية تجاه المسافرين الأجانب مع تقدير البلد لقيمة ميزاته السياحية. وتقدمت لبنان على ألبانيا وجمهورية الدومينيكان وجورجيا وتأخرت عن البيرو والهند وبروناي ودار السلام، كما تقدمت على ألبانيا وجمهورية الدومينيكان وتأخرت عن البيرو وجنوب افريقيا بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع. وتصدرت لبنان حسب التقرير الذي نشر اليوم في بيروت إلى المرتبة الـ 70 بين 139 بلدا في العالم بالنسبة لمؤشر التنافسية في مجال السياحة والسفر لعام 2011م الجاري، وهي المرة الأولى في بلوغها لهذا المؤشر المذكور . كما أشار التقرير إلى أن لبنان أخذت المرتبة الثامنة بين 14 دولة عربية مشمولة في المسح، والمرتبة التاسعة عشرة بين 33 دولة ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع، علما أن هذا المؤشر يقيس القدرة التنافسية للسياحة والسفر في 139 بلدا من خلال تقييم الاطار التنظيمي في مجال البيئة البنية التحتية والموارد البشرية والثقافية والطبيعية للقطاع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل