المحتوى الرئيسى

الإسكندرية.. إقالة 8 صحفيين بـ(المصري اليوم) دون أسباب!

04/05 15:50

الإسكندرية- محمد مدني: رفضت لجنة الأداء المهني بنقابة الصحفيين بالإسكندرية إقالة 8 صحفيين بجريدة (المصري اليوم) من يوم 23 مارس الماضى، واعتبرت ذلك تحديًا صارخًا لكل مبادئ حقوق الإنسان وحرية الصحافة وميثاق الشرف الصحفي، وكذا قانون العمل؛ حيث إن إقالة الزملاء تمَّت برغم مضيِّ نحو عامين كاملين على عملهم كمحررين في مكتبها بالإسكندرية أثبتوا فيهما الكفاءة والتميز.   ووصف بيان للنقابة- وصل (إخوان أون لاين)- هذا القرار بغير المبرَّر مهنيًّا أو أخلاقيًّا تجاه محرِّريها الشباب بالإسكندرية، ودعت جموع صحفيي مصر إلى التضامن مع الزملاء مراسلي جريدة (المصري اليوم) الثمانية الذين تمَّ فصلهم دون سبب واضح.   وأهابت اللجنة بمجلس نقابة الصحفيين بالإسكندرية والقاهرة التضامن مع هؤلاء الزملاء؛ لإعادة حقهم في العمل، كما ناشدت المجلس الأعلى للصحافة ونقابة الصحفيين إعادتهم إلى العمل، خاصةً في ظل أجواء الحرية وفتح أبواب الترخيص للعديد من الأحزاب في الفترة المقبلة.   وأوضح البيان أنه كان من الأولى لملاَّك الجريدة أن يقوموا بالردِّ أولاً عما نُشر عنهم في بعض الصحف المستقلة من استيلائهم على أراضي الدولة دون وجه حق، أو أن يقدِّموا الرد على ما يُشاع عن حصول الجريدة على تمويل أمريكي لإصدار ملحق (الإسكندرية اليوم)، أو عن تركيز إدارة الجريدة خلال العام الماضي على تكليف شباب الصحفيين بجمع معلومات وإعداد تقارير تركَّزت في الأساس على الجماعة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين وأمور أخرى عن خصوصية المجتمع السكندري، أثارت استغراب شباب الصحفيين أنفسهم بمكتب المحافظة، وكلها تكليفات أثارت من الأسئلة والاستغراب والدهشة لدى جهات عديدة أكثر مما قدَّمت من الأجوبة.   كما طالب البيان جميع المنظمات الحقوقية بأن تعلن تضامنها الكامل مع هؤلاء الزملاء الشباب، خاصةً أن المعلومات المسرَّبة من (المصري اليوم) تؤكد أن إدارة الجريدة تنوي التخلص من مجموعة جديدة من محرري مكتب الإسكندرية، ممن استغلتهم في إصدار ملحق (الإسكندرية اليوم)، والذي توقف إصداره بعد أن اندلعت ثورة 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل