المحتوى الرئيسى

د. الغنيمي: التعاون الوطني أساس رؤية الإخوان لبناء مصر

04/05 15:07

كفر الشيخ- أحمد المصري: أكد الدكتور مصطفى الغنيمي، عضو مكتب الإرشاد بالإخوان المسلمين، أن الجماعة تتبنَّى منهجية التعاون مع أطياف المجتمع والقوى الوطنية كافةً، في سبيل بناء مصر واجتيازها العقبات الحالية، وأوضح أن المرحلة الراهنة أكبر من أن تحملها جماعة أو حزب بمفرده، مطالبًا الجميع بالتكاتف لصد التفاف الحزب الوطني وأمن الدولة، وبناء مجتمع إيجابي يحارب الفساد والمفسدين ولا يتركهم دون عقاب.   وبيَّن- في لقاء مع إخوان كفر الشيخ، مساء أمس- أن الجماعة لا تنغلق على نفسها، ولا تغلق بابها في وجه أحد، سواء كان تيارًا أو حزبًا أو جماعةً، ولكن بشرط أن ينبذ العنف، وأن يكون معنا في وسطية الإسلام، وأن ينحِّي الخلافات الجانبية التي تؤدي إلى الفتنة أو تعطيل مصالح الوطن.   وطالب د. الغنيمي جموع الإخوان بحمل صحيح لرسالة الإسلام ووسطيته إلى جميع الناس وإبراز صورته المثلى والمشرفة للجميع، وخاصةً للشباب الذين قامت على أكتافهم دعوة النبي صلى الله عليه وسلم.   وأشار إلى أن الإخوان كانوا في قلب الثورة منذ بدايتها، وكانوا من أكبر المشاركين في صفحة "كلنا خالد سعيد"، ونزل شبابهم في يوم 25 يناير، وأدَّت الجماعة واجبها في تحفيز جماهير الثورة ودعمهم يوم جمعة الغضب، واشترك الإخوان في تكوين ائتلاف الثورة، وأدَّى الجميع دورهم حتى تنحَّى مبارك.   وقال: عدم مشاركة الإخوان في الجمعة الماضية يعود إلى اتفاق مع شباب الائتلاف على عدم المشاركة، ومن ثمَّ فاجأنا بعضُهم يقوم بالدعوة إلى المشاركة بعد ذلك دون تنسيق، وسوف نشارك بقوة الجمعة المقبلة.   وردًّا على سؤال حول استقالات عدد من القيادات، أكد د. الغنيمي أن جميع من استقالوا هم إخوة لنا، ولهم مكانة في قلوبنا، ولكن هذه رؤيتهم الشخصية، ونحن لنا رؤيتنا التي ننطلق منها، وعامةً نحن نتمنَّى لهم التوفيق؛ فالإخوان كجماعة لا تقف على شخص أو مجموعة.   وعن مرشح الرئاسة، قال د. الغنيمي: إن الإخوان سوف يقارنون بين المرشحين كافةً وبرامجهم، والإصلاح لمصر، وسوف يدعمون الأفضل منهم.   من جانبه، شدَّد المهندس مسعد قطب، أحد قيادات الإخوان بالمحلة الكبرى، على ضرورة أن يكون الإخوان صنَّاعًا للأحداث لا متفرجين ولا مشاهدين؛ لأن الإخوان كانوا من الذين استخدمهم الله في صناعة الأحداث على مر تاريخ الجماعة، وكانوا في مربع صناعة الحدث.   وأكد أن مناهج الجماعة تخضع الآن للتطوير، وأنهم سوف يقومون بعمل مشروع "علماء المستقبل"؛ للاستفادة من الطلاب النابغين والمتفوقين وأصحاب الذكاء، لخلق جيل من العلماء، أمثال القرضاوي والغزالي وغيرهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل