المحتوى الرئيسى

بلا حدود أين هاني أبو ريدة؟!

04/05 13:47

 من يقترب الآن من مبني الاتحاد الافريقي في مدينة 6 أكتوبر ويستعلم من الاتحاد الدولي عما يحدث بداخله في مدينة زيورخ السويسرية سوف يخرج ببعض ما يجري من المشاورات والاجتماعات والدراسة داخل المبنيين في مصر وسويسرا وكيف تجهز العقوبات التي ستنزل علي الكرة المصرية بعد احداث موقعة الشومة أو موقعة الجبلاية..ففي مبني الكاف يدرسون الآن معاقبة اللعبة الشعبية في مصر بما فيها المنتخب والزمالك والاندية المصرية المشاركة في مسابقتي الاتحاد الافريقي وهما الاهلي وحرس الحدود.ويدور الجدل والنقاش حول هذه العقوبات التي ربما تصل الي نقل مباريات المنتخب والاندية إلي خارج مصر حتي يعود الأمن إليها وتعود للمباريات صورتها ومتعتها التي كانت عليها.أما بالنسبة للزمالك فيدرس الكاف معاقبة النادي بالحرمان من المشاركات الافريية مدد لن تقل عن الثلاث سنوات إن لم تكن أكثر وسوف يسترجع الاتحاد الافريقي ما حدث وما جري قبل المباراة والذي بدأ باعتراض الجهاز الفني في الزمالك علي الحكم الجزائري وادعاء الخوف من تعاطفه مع الفريق التونسي باعتبارهما جارين ويتحدثان الفرنسية إلي جانب تهديد الفريق التونسي بتكرار ما حدث في رادس بعد نزول بعض جماهير النادي المضيف والذين لم يزد عددهم علي عشرة افراد.. اقول التهديد بتكرار ذلك في استاد القاهرة وهو ما نقلته كل وسائل الاعلام في  حينها.. وكلها امور ما كان يجب ان تحدث.هذا ما يجري في 6 أكتوبر.أما ما يجري في الاتحاد الدولي هناك في زيورخ العودة إلي القرار الذي كان قد اصدره الفيفا من قبل والذي يقضي بحرمان أي فريق لأي دولة تحدث شغبا في أي مباراة من المشاركة في تصفيات كأس العالم وهو بالقطع ما ينطبق علي ما حدث في موقعة الشومة باستاد القاهرة وهو ما يخشاه المصريون من عشاق اللعبة والمسئولون مما سيؤدي بخسارة فادحة وسمعة سيئة علي بلادنا..واحب ان أؤكد وأوضح لكل اجهزة الإعلام الخارجية والتي اتهمت الثورة فيما حدث في الاستاد ان ذلك عار تماما من الصحة وان ثورة يناير بريئة تماما من بلطجية الاستاد حيث ان الاحداث كانت مدبرة وبفعل فاعل سوف يكشف عنه التحقيق.يبقي أمر مهم ودور أهم للمهندس هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الافريقي والدولي للقيام بمهمة الدفاع عن سمعة الكرة المصرية داخل الهيئتين الكبيرتين بتوضيح كل الامور والعمل الجاد علي تحقيق أي عقوبة تدرس حاليا في الاتحادين خاصة بعد الخطوات الطيبة التي قامت بها مصر من زيارات للسفارة التونسية عن طريق كبار المسئولين في الدولة وفي قطاع الرياضة وعلي المستوي الشعبي مع تقديم المتسببين لمحاكمات سريعة ثم القرارات التي اتخذت باستمرار وقف النشاط الكروي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل