المحتوى الرئيسى

الشباب السعودي والريان القطري يرفعان شعار الفوز في "أبطال آسيا"

04/05 13:18

دبي - العربية.نت يدخل فريق الشباب السعودي منعطفاً مهماً في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يستضيف الأربعاء 06-04-2011، فريق الإمارات الإماراتي على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة التي تشهد أيضاً مواجهة بين الريان القطري وضيفه ذوب آهن أصفهان الإيراني. وتشهد المجموعة تنافساً قوياً، إذ يتصدر ذوب آهن الترتيب بأربع نقاط من فوز على ضيفه الإمارات 2-1 وتعادل سلبي على أرض الشباب، أمام الإمارات (3 نقاط) الذي حقق فوزاً قويا على الريان 2-0 في الجولة الثانية، في حين يملك الشباب نقطتين من تعادلين والريان نقطة واحدة. ويسعى الشباب لكسب هذه الجولة وضرب عصفورين بحجر واحد، منها إزاحة صاحب المركز الثاني والتقدم خطوة هامة نحو المنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل، ومنافسة ذوب آهن الإيراني متصدر المجموعة الذي يواجه الريان القطري في قطر على أمل تعثره لينفرد بالصدارة. ويسعى الشباب إلى مداواة جراحه في الدوري المحلي آسيوياً، بعد الفوز المعنوي على الحزم بأربعة أهداف دون رد إثر خسارتين وتعادلين كادت تعصف بآماله في تحقيق مركز متقدم في الدوري المحلي، بعد أن ابتعد عن المنافسة على اللقب. ويريد "الليث الأبيض" إكمال المشوار الآسيوي بتركيز أكثر والتغلب على ظروف النقص من جراء إصابات نجومه البعيدين عن المشاركة في الوقت الحالي، أمثال عبده وأحمد عطيف والبرازيلي مارسيلو كماتشو وعبدالله شهيل، لكن المدرب الأرجنتيني إنزو هيكتور أعد العدة لهذه المواجهة لخطف النقاط الثلاث كاملة حتى يتسنى للفريق مواصلة المنافسة الآسيوية. وشارك اللاعب فهد حمد في التمارين الأخيرة مع الشباب بعد أن تأكد الجهاز الطبي من جاهزيته وتعافيه من الانفلونزا التي أصابته السبت الماضي، وذلك حسب وكالة الأنباء الفرنسية. ويُنتظر أن يلعب الشباب بتشكيلة مؤلفة من وليد عبدالله في حراسة المرمى، حسن معاذ والبرازيلي مارسيلو تفاريس والكويتي مساعد ندا وزيد المولد في الدفاع، عبدالملك الخيبري وماجد المرحوم وعبدالعزيز السعران وعلي عطيف (فهد حمد) في الوسط، ناصر الشمراني والغيني الحسن كيتا في الهجوم. في المقابل، يمتلك الإمارات لاعبين على مستوى عال من الكفاءة يستطيعون تعويض جماهيره إخفاق السقوط من دوري المحترفين الإماراتي. ويبرز من الفريق المهاجم المغربي نبيل الداودي والأردني عامر ذيب ومحمد أبو الصفاد وهادف سيف والحارس أحمد الشايجي، ويقود الفريق فنياً المدرب التونسي غازي الغرايري الذي يعتمد على الناحية الدفاعية واللعب على الهجمات المرتدة. ذوب آهن لمواصلة الصدارة ويرفع الريان القطري شعار لا بديل عن الفوز عند لقائه مع ذوب آهن الإيراني، إذ لم يحقق أي فوز حتى الآن، فتعادل على أرضه مع الشباب السعودي بهدف وخسر 0-2 في مفاجأة كبيرة أمام الإمارات. ويخوض "الرهيب" المواجهة في ظل غيابات مؤثرة لإيقاف حامد إسماعيل الظهير الأيمن وأحد الأوراق الرابحة ولاعب الارتكاز الغيني دانيال غوما إضافة إلى وجود شكوك حول مشاركة قائد الفريق والوسط يونس علي للإصابة وغياب حمد العبيدي للسبب عينه. وتقلصت حظوظ الريان في المنافسة على الدوري القطري بعد تعادله المخيب للآمال مع الخريطيات 2-2 في الجولة الأخيرة وبات يحتل المركز الثالث بفارق 6 نقاط عن لخويا المتصدر. ويعقد البرازيلي باولو اوتوري مدرب الريان الكثير من الآمال على مواطنيه تاباتا رودريغو قائد الوسط ورأس الحربة ايتمار لقيادة الفريق إلى الفوز، الى جانب جار الله المري المهاجم الخطير وهداف الفريق بالدوري، وفابيو سيزار لاعب الوسط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل