المحتوى الرئيسى

بؤرة للثورة المضادة في مجلس وزراء مصر

04/05 12:48

بقلم: د. محمد عبد الفتاح دهيم حدث في أحد برامج التليفزيون المصري (برنامج مصر النهاردة على "القناة الثانية" يوم 14/3/2011م) أن صدر من السيد نائب رئيس مجلس الوزراء المصري كلام فيه إساءة جسيمة للذات الإلهية وتحدٍّ واضح لدين وعقيدة الأمة، واستهتار وازدراء واحتقار للشعب المصري؛ شأنه شأن النظام البائد في نظرية الدونية للشعب ومشاعره وقيمه.   وانتظرنا بضعة أيام لعل النائب العام يفصح عن شيء في بيان يصدره بهذا الشأن؛ لعل رئيس مجلس الوزراء يتخذ إجراءً حاسمًا واضحًا؛ لعل المجلس الأعلى للقوات المسلحة يقوم بواجبه لحماية عقيدة هذه الأمة من مثل هذه التطاولات من أفراد في مواقع رسمية ومن أجهزة إعلام الدولة.   ولو كان هذا النائب لرئيس مجلس وزراء مصر قال ما قال في مجلس خاص، وهو فرد عادي دون مسئولية رسمية؛ فكان عليه المثول للتحقيق والمحاسبة وتلقي العقاب.. فما بالنا بقوله على الهواء في برنامج في تليفزيون الدولة، وهو يشغل نائبًا لرئيس مجلس وزراء مصر.. فالمسئولية والمصيبة والعقاب أكثر جسامةً.   لذلك فإني أطالب المجلس الأعلى للقوات المسلَّحة ورئيس مجلس الوزراء والنائب العام باتخاذ اللازم، بما لا يقل عن إقالته فورًا ورحيله، ومحاسبته، وتلقيه العقاب على جسامة ما فعل.   وأقول.. أين شيخ الأزهر؟، أين فقهاء الأمة وعلماؤها حيث لم نسمع لهم صوت غضب للتطاول على الذات الإلهية وإهانة عقيدة هذه الأمة وازدراء شعب مصر؟!.   ولو أضفنا إلى هذا السلوك سلوكه وأداءه في جلسة الحوار الوطني الأولى، فإنه قد جعل من نفسه بؤرةً للثورة المضادة داخل مجلس وزراء مصر الثورة.. وحسبنا الله ونعم الوكيل. --------- * الأستاذ بكلية الهندسة- جامعة أسيوط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل