المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تأمل في تحميل أول شحنة نفطية

04/05 12:19

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - يأمل المعارضون الليبيون في تحميل أولى شحناتهم النفطية يوم الثلاثاء مما يساعد على تجديد مواردهم المالية التي انهكها القتال المستمر منذ أسابيع مع قوات العقيد معمر القذافي.ومن المقرر أن تصل الناقلة اكويتور التي يمكنها شحن مليون برميل من النفط الخام الى ميناء مرسى الحريقة بشرق ليبيا وفقا لبيانات تعقب سير الناقلة بالاقمار الصناعية.وتقول قيادة المعارضة ان قطر وافقت على تسويق النفط المستخرج من الحقول التي لم تعد تحت سيطرة القذافي بشرق ليبيا بعد اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي في بنغازي كممثل شرعي لليبيا.كما أخذت ايطاليا -وهي مستثمر رئيسي في النفط الليبي- جانب المعارضين يوم الاثنين ووعدتهم بأسلحة وطالبت القذافي وأسرته التي تربطها علاقات وثيقة برئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني بمغادرة البلاد.وقال جلال الجلال عضو اللجنة الاعلامية للمعارضة في بنغازي "هذا يصحح خطأ... برلسكوني مقرب من القذافي بالطبع لكن هذا لا يعني انطباق نفس الشيء على ايطاليا. من المهم أن تتخذ ايطاليا هذه الخطوة بسبب الروابط الطبيعية بيننا."وقالت وكالة بلاتس لخدمات الطاقة ان من المقرر أن تصل الناقلة اكويتور الى شرق ليبيا الذي يسيطر عليه المعارضون وذلك لتحميل شحنة من النفط الخام. ويسعى المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي لاستثنائه من العقوبات التجارية المفروضة على ليبيا في حين تمكن من الحفاظ على الانتاج من بعض حقول النفط وان كان بمعدلات أقل.ومن شأن بيع شحنة النفط الاولى أن يساعد في دفع رواتب العاملين بالدولة ويعزز صورة المجلس كحكومة يعول عليها بعد أن دعمت قوى أجنبية هجمات جوية استهدفت قوات القذافي الذي تبددت امال المعارضة برحيله سريعا.وتحدث شهود عيان عن "مذبحة" قامت بها قوات القذافي في مصراتة معقل المتمردين الرئيسي بغرب ليبيا. ووصل القتال الدائر في الشرق بين قوات المعارضة وقوات القذافي الافضل تسليحا لطريق مسدود في بلدة البريقة النفطية.وبدأ بعض سكان العاصمة طرابلس الذين يعانون من نقص الوقود ومن الوقوف في طوابير طويلة للحصول على سلع أساسية في التحدث علنا عن قرب سقوط القذافي.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل