المحتوى الرئيسى

رائد صلاح: قوانين إسرائيل تستهدف ترحيل الفلسطينيين من الأراضى المحتلة

04/05 12:17

أكد رئيس الحركة الإسلامية فى فلسطين المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح أن القوانين العنصرية التى أقرتها سلطات الاحتلال الإسرائيلى مؤخراً تهدف إلى ترحيل الفلسطينيين من الأراضى المحتلة عام 1948، فردياً ومن ثم بشكل جماعى. ولم يستبعد صلاح فى تصريح لصحيفة "الغد" الأردنية نشرته اليوم الثلاثاء ، اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة بسبب الظلم والعدوان الإسرائيلى ، وقال"إن حزمة القوانين العنصرية الإسرائيلية الأخيرة تهدف إلى سحب المواطنة من قيادات العمل السياسى فى الأراضى المحتلة عام 1948، وفرض تطبيقها بالقوة والتهديد بمعاقبة إحياء ذكرى نكبة فلسطين". وبين الشيخ صلاح أن خطورة تلك القوانين تأتى من أن كل قانون فيها يشكل خطراً جديداً غير مسبوق، بحيث يمثل اجتماعها مرة واحدة صياغة لأجواء خطر تحيط بكل أبناء الشعب الفلسطينى فى الأراضى المحتلة عام 1948. وأشار إلى أن كل فرد فلسطينى بدأ يشعر بأن هذه القوانين تطارده أينما ذهب وحيثما توجه، فى بيته وأرضه ولقمة عيشه ومستقبل وجوده. وقال الشيخ صلاح إن الفلسطينيين فى الأراضى المحتلة عام 1948 أمامهم طريق واحد وهو تبنى إستراتيجية الصمود والتحدى "فإما أن نعيش فيها سعداء وإما أن ندفن فيها شهداء". واعتبر أن العنصرية الإسرائيلية هى عنصرية مؤسسة وليست أشخاص وهى حالة إستراتيجية فى المؤسسة الإسرائيلية وليست حالة طارئة، ولذلك تزامن وجودها مع بدايات وجود مؤسسة الاحتلال الإسرائيلى وفرض مظاهر العدوان العنصرى ضد الوجود الفلسطينى مع بدايات النكبة فى 15 مايو 1948. وتستهدف مصادقة الكنيست الإسرائيلى مؤخراً على تعديل قانون المواطنة وجود مليون ونصف المليون فلسطينى فى الأراضى المحتلة عام 1948.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل