المحتوى الرئيسى
alaan TV

وفد اقتصادى كويتى يزور القاهرة فى أول زيارة لمصر بعد ثورة 25 يناير

04/05 15:17

توجه وفد اقتصادى كويتى ضخم، يضم رؤساء كبريات الشركات والمؤسسات التجارية والاستثمارية والمصارف الكويتية برئاسة رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت على ثنيان الغانم، فى أول زيارة لمصر بعد نجاح ثورة 25 يناير، وذلك فى إطار التأكيد على ثقة الجانب الاقتصادى الكويتى فى الاقتصاد المصرى وجودته. وصرح رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت على ثنيان الغانم، لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بالكويت قبل المغادرة، بأن الوفد الاقتصادى الكويتى سيلتقى خلال الزيارة مع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوى، ورئيس الوزراء عصام شرف والوزراء المختصين، وممثلى هيئة الاستثمار المصرية. وقال الغانم: "إن هذه الزيارة تحظى بمباركة وتشجيع وترحيب لدى القيادة السياسية فى البلدين وعلى أرفع المستويات". وأضاف الغانم أن زيارة الوفد الكويتى تأتى تعبيرا عن ثقة القطاع الخاص الكويتى فى الاقتصاد المصرى، وقدرته على عبور جسر التغيير بكل اقتدار. ولفت رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت على ثنيان الغانم إلى أن الاستثمارات الكويتية فى مصر ستبقى تحظى بأعلى مستويات التشجيع والضمان على الصعيدين الرسمى والشعبى، باعتبارها تشكل الأساس القوى لشراكة تنموية حقيقية بين البلدين، خاصة أن هذه الاستثمارات تعود فى جذورها إلى الخمسينيات من القرن الماضى، وهى استثمارات التزمت طوال هذه المدة باحترام القانون ومصلحة البلاد، وتحظى لدى الشعب المصرى وقيادته بتفهم عميق لدورها. يذكر أن الكويت من أهم الدول المستثمرة فى مصر، إذ تحتل المرتبة الثانية فى قائمة الدول العربية من حيث حجم الاستثمارات، ويصل عدد المشروعات الاستثمارية الكويتية المشتركة المقامة فى مصر إلى 460 مشروعا استثماريا، يبلغ إجمالى رأسمالها نحو 25 مليار جنيه مصرى، وتبلغ قيمة المساهمة الكويتية فيها 3ر9 مليار جنيه موزعة على القطاعات المختلفة. وهناك381 شركة كويتية تعمل فى مصر وقد ساهمت فى تعزيز العلاقات بين البلدين، ومن أهم القطاعات التى يستثمر فيها رجال الأعمال الكويتيون هى: العقارات والسياحة والصناعة والصرافة والصناعات الغذائية. ومن أهم المشروعات الاستثمارية مشروع مارينا مرسى علم بميناء رأس غارب، ومشروع الشركة العالمية لإنتاج مواسير نقل البترول، والغاز ببورسعيد، ومشروع مجمع تكنولوجيا المعلومات. وقال الغانم: "إن الوفد الاقتصادى الكويتى يوجه من وراء زيارته إلى مصر فى توقيت كهذا رسالة ثقة فى الاقتصاد المصرى، وتحديدا فيما يتعلق بمستقبل هذا الاقتصاد". وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت على ثنيان الغانم بالكويت قبل المغادرة، إن البعد الثانى لزيارة الوفد الاقتصادى الكويتى لمصر هو بعد سياسى، يبدأ بتهنئة الشعب المصرى بثورته النموذجية المتطلعة إلى التغيير الهادف للعدل والحرية والديمقراطية، ويؤكد على أن التزام الكويت بالوقوف إلى جانب مصر هو التزام وطنى وقومى وأخلاقى، كما يؤكد أن تبنى مصر لقضايا الأمة والدفاع عن مصالح وأمن شقيقاتها العربيات هو بذات الوقت التزام راسخ لا خلاف عليه ولا رجعة عنه. وقال الغانم: "إن الزيارة تهدف أيضا إلى توضيح حقائق رئيسية، أهمها أن الدوافع الاجتماعية والمعيشية للثورة تدعو إلى ضرورة تسريع مسيرة التكامل الاقتصادى العربى، لأنه يوفر البيئة اللازمة لمعالجة التحديات الاقتصادية التى يواجهها الوطن العربى، وأولها البطالة". وأضاف أن الدعوة إلى الديمقراطية ومحاربة الفساد تقتضى التمسك بالحرية الاقتصادية فى إطار العدل الاجتماعى، خاصة أن القطاع الخاص الوطنى هو أول المستفيدين من محاربة الفساد، ومن وصول ثمرات التنمية إلى كل شرائح المجتمع. وأشاد الغانم فى ختام تصريحاته بالجهود التى بذلت من قبل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية أحمد الوكيل، والسفيرين المصرى بالكويت طاهر فرحات والكويتى بالقاهرة رشيد الحمد فى ترتيب برنامج الزيارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل