المحتوى الرئيسى

سوريا: إغلاق السوق التجاري في درعا حدادا على الشهداء

04/05 13:48

دمشق: افادت مصادر اخبارية بأنه تم إغلاق السوق التجاري في مدينة درعا جنوبي سوريا ابتداء من اليوم الثلاثاء ولمدة ثلاثة أيام حدادا على من قتلوا في الأحداث التي شهدتها المدينة مؤخرا.وكانت السلطات السورية اعلنت امس الاثنين عن تعيين محافظ جديد لدرعا ،مركز الاحتجاجات، التي تشهدها سوريا واكدت سعيها لالغاء قانون الطوارئ قريبا، بينما اطلقت دعوات جديدة عبر الانترنت الى التظاهر.وأعلنت السلطات عن تعيين محمد خالد الهنوس محافظا لدرعا خلفا لفيصل كلثوم، الذي اقيل من منصبه في 23 مارس لاحتواء ازمة الاحتجاجات التي انطلقت في 15 مارس.وشكلت درعا جنوب البلاد مركزا للحركة الاحتجاجية في البلاد، للمطالبة باطلاق الحريات العامة والحد من الفساد وتحسين المستوى المعيشي والخدمي للمواطنين ، وشهدت سقوط اكبر عدد من القتلى.وبث موقع يوتيوب السبت الماضي شريط فيديو، يَظهر فيه نائب سوري يتهم خلال مداخلة في البرلمان قوات الامن باطلاق النار "من دون هوادة" على المتظاهرين في درعا.وذكرت صحيفة "الوطن" السورية ان السلطات تسعى الى ان تنتهي اللجنة المكلفة دراسة رفع قانون الطوارئ من وضع التشريعات اللازمة، تمهيدا الى رفع قانون الطوارئ قبل الجمعة.واكدت مصادر للصحيفة ان اللجنة اعتمدت في التشريعات الجديدة على تجربة وتشريعات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في قوانين الحفاظ على أمن المواطن والوطن.فيما اشار موقع راديو "سوا" الامريكي الى استمرار مظاهر الاحتجاج ضد قمع السلطات للحريات العامة في البلاد، حيث يشارك العشرات في تظاهرات في مدن صغيرة تحيط بالمدن المركزية للمحافظات مثل دمشق وحمص واللاذقية، كان آخر تلك الاحتجاجات تظاهرة في مدينة الكسوة المجاورة للعاصمة دمشق في وقت متأخر من مساء الاثنين.وكان رئبال رفعت الأسد، ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، حذرت من خطر نشوب "حرب أهلية" في سوريا إذا لم تسارع دمشق إلى إجراء الاصلاحات الديمقراطية التي تطالب بها المعارضة.وقال رئبال في تصريح لإذاعة "كادينا سير" الاسبانية امس الاثنين: "إذا لم يجر بشار الأسد هذه التغييرات الآن، فان الوضع قد يتطور بسهولة إلى حرب اهلية ونحن لا نريد هذا"، موضحا "أن في سوريا أقليات كثيرة، الكل لديه سلاح، والكل سيدفاع عن مجموعته، وهذا يشبه ما حصل في العراق".واضاف رئبال الأسد الذي يدير "منظمة الديمقراطية والحرية في سوريا" ومقرها لندن: "إن الحكومة تحاول كسب الوقت، ولكننا سنواصل الضغط لأنه إذا لم نفعل، فإن الامور ستبقى حيث لا تزال منذ 40 عاما".وأضاف: "لن نتوقف إلى أن يصغوا إلى الشعب، واعتقد أننا سنصل إلى التغيير من خلال هذا الطريق، وعلينا أن نأمل بأنه من الممكن الحصول على هذا التغيير مع وجود بشار الأسد في السلطة".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 5 - 4 - 2011 الساعة : 12:46 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 5 - 4 - 2011 الساعة : 3:46 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل