المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الأمن اللبناني يسيطر على سجن رومية المركزي وينهي تمرد السجناء

04/05 22:51

بيروت - عدنان غملوش نجحت القوى الأمنية اللبنانية في إحكام السيطرة على كامل المباني في سجن رومية المركزي وهو أكبر السجون اللبنانية، بعد أن اقتحمت قوى من فوج المغاوير في الجيش اللبناني السجن في عملية وصفت بالنوعية لانهاء التمرد الذي قام به السجناء مساء السبت الماضي. وكانت أعمال الشغب داخل سجن رومية المركزي في لبنان، قد تجددت بعد مضي 24 ساعة على معالجتها، على خلفية الاوضاع الصعبة التي يعاني منها المساجين داخل السجن. وترافقت أعمال الشغب داخل السجن مع احتجاجات واسعة قام بها أهالي المسجونيين امام المدخل الرئيس للسجن حيث عمدوا الى قطع الطريق واحراق اطارات السيارات،وسط تدابير أمنية مشددة قامت بها وحدات الجيش اللبناني التي استقدمت لتعزيز الامن حول السجن والعمل على انهاء حالة التمرد. سجن الرومية يذكر أن سجن رومية المركزي والذي بني أساسا لاستقبال 1500سجين يأوي اجمالا حوالي 4000 سجينا ما يشكل حوالي 65% من إجمالي عدد المساجين في لبنان الأمر الذي ساهم في تفاقم عدة مشاكل تتعلق معظمها بالاوضاع الامنية والمعيشية للمساجين. أعمال الشغب داخل سجن رومية بلغت هذه المرة مرحلة خطيرة حيث قام السجناء باحراق امتعتهم وتحطيم الابواب والنوافذ وحجز ثلاثة عسكريين مطالبين بتحسين اوضاعهم المعيشية والمطالبة بالتسريع بالمحاكمات حيث ان هناك ما يزيد عن الفيي موقوف ما زالوا ينتظرون المحاكمة. هذا ما أكده وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود الذي اعتبر في مؤتمر صحافي أن السلطات الامنية والسياسية في لبنان لا تولي السجون الاولوية في معالجة القضايا العامة في البلاد. وتحصل بين الحين والاخر حركات تمرد داخل سجون لبنان التي تعاني من الاكتظاظ ومن نقص التجهيزات وهناك ثغرة كبيرة في القانون بشأن تنفيذ العقوبات والتأهيل، مما ساهم في تفاقم مشكلة سجن رومية التي وصفت بالاكبر والاخطر منذ انشاء هذا السجن في ستينات القرن الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل