المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:قوات الأمن اللبنانية تقتحم سجن رومية لإنهاء تمرد السجناء

04/05 19:18

أعمدة الدخان تتصاعد من سجن رومية شهد سجن لبنان المركزي في منطقة رومية الى الشمال من العاصمة بيروت اعمال احتجاج لليوم الثاني على التوالي. وقامت قوى الامن الداخلي بعملية مداهمة لانهاء الاحتجاح فيما اعتصم عدد من الاهالي امام مبنى السجن فحصلت مصادمات مع القوى الامنية اللبنانية. واكد مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي لبي بي سي قيام السجناء باحتجاز ثلاثة عناصر من قوى الامن. وحصلت مصادمات بالحجارة والايدي بين الشرطة اللبنانية واهالي عدد من المسجونين في سجن رومية شمال العاصمة اللبنانية بيروت والذي يضم قرابة ثلاثة الاف وسبعماية سجين . وتزامنت المصادمات مع حركة احتجاح واسعة داخل هذا السجن المركزي المكتظ باكثر من ثلاثة اضعاف طاقته الاستيعابية . وتلخصت مطالب الاهالي في السماح لهم بزيارة ابنائهم المحتجين داخل السجنواصدار عفو عام عن المساجين . لكن قوى الامن الداخلي رفضت مقابلة الاهالي لابنائهم قبل انتهاء حركة الاحتجاح الواسعة داخل السجن والتي اتسعت لتشمل جميع مبانيه وعمد بعض السجناء الى حرق امتعتهم. وأعلن زير الداخلية اللبنانية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود وفي اشارة ضمنية الى خلاف حول شخصية وزير الداخلية في الحكومة المقبلة، اعلن رفضه استخدام السجناء لتوجيه رسائل سياسة واضاف ان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يدعم تقديم اقتراح للعفو العام لكن بعد الانتهاء من تشكيل حكومة جديدة في لبنان . وأوضح بارود "ان قانون العفو العام عن كل الجرائم غير مطروح والعفو عن بعض الجرائم بشروط ممكن، واضاف ان "الاتصال برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري نتج عنه انه مستعد لمواكبة تقديم اقتراح قانون للعفو على ان يتم وضعه على جدول اول جلستين تشريعيتين بعد تشكيل الحكومة". واشار بارود الى أن "قسما كبيرا من مطالب السجناء هي مطالب محقة وهي تتلخص بأمور قد تساهم بحل الاكتظاظ ومنها الاسراع بالمحاكمات، وقال "ان الدولة لم تعط موضوع السجون أي اولوية لا على مستوى التمويل ولا على اي مستوى اخر". وأكد "ان التجاوزات التي تحصل من عناصر قوى الامن الداخلي بحق بعض السجناء هي تجاوزات فردية وانا انتظر من قيادة قوى الامن الداخلي ان تتخذ تدابير، ونحن اتخذنا تدابير في السابق وهناك سياسيون يتدخلون لعدم المحاسبة طبعا، ولكن هذا الموضوع مستمر وستكون هناك محاسبة". وتعاني السجون اللبنانية من مشاكل ترتبط بالاكتظاظ وتردي الوضع المعيشي والامني. هذه المشاكل تفاقم الاحتجاجات ويضاف اليها مشكلة اخرى تتعلق بتاخير بدء المحاكمات واصدار الاحكام لعدة سنوات كما تشير مصادر حقوقية ، وتؤكد ان 70 في المئة من السجناء هم من الموقوفين وليسوا من المحكومين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل