المحتوى الرئيسى

قلق فرنسي من تزايد أعداد المسلمين

04/05 11:15

وجاءت تصريحات الوزير الفرنسي عشية المؤتمر الذي ينظمه حزب "من أجل حركة شعبية" الحاكم حول الإسلام في فرنسا، حيث قال أثناء زيارة لمدينة نانت أمس الاثنين إن المشكلة كبيرة، فممثلو الديانات الكبيرة يعتقدون أن العلمانية تحمي حرية المعتقد، لكن هناك تساؤلات عن وجود عوائق تعترض العلمانية.وعند إشارته لقانون 1905 المتعلق بفصل الكنيسة عن الدولة قال غيان "في العام 1905 كان عدد المسلمين في فرنسا قليلا جدا، لكنه اليوم يتراوح بين خمسة ملايين وستة ملايين، وهذه الزيادة خلقت مشاكل في السلوك العام، فالصلاة في الشوارع مثلا مشهد يثير الصدمة، ولا بد أن يكون ممثلو الديانات الكبيرة في فرنسا على وعي بأن سلوكا كهذا يجلب لهم أحكاما مسبقة عنهم.وقالت الصحيفة إن هذه التصريحات تسببت في رد عنيف، حيث قالت إيفا جولي (حركة الخضر) في بيان إن هذه التصريحات تؤكد أن الأوضاع سيئة بالفعل، وأضافت تقول إن اليمين في فرنسا قرر لضمان الرئاسة شن حملة معادية للإسلام في فرنسا، ومن جهته قال نويل مامير إن غيان في مكان غير مناسب بالحكومة، وهو يتحدث مثل جان ماري لوبان.كما استخدمت حركة الشبان الاشتراكيين مفردات الوزير الفرنسي لاستخدامها ضده، فقالت في بيان "إن ارتفاع أعداد الوزراء العنصريين في الحكومة هو سبب المشكلة"، وطالبت الحركة باستقالة غيان.من جهته ندد آرليم ديزير الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي بتصريحات غيان، وقال إن عليه وقف هذه الاستفزازات المتواصلة ضد الجمهورية التي لم يعترض عليها الرئيس ساركوزي قط. كما قال النائب الاشتراكي فرانسوا أولاند "في كل مرة يتحدث كلود غيان وزير داخلية يثير زوبعة، وكل وساوسه هي التحدث عن المسلمين".وبدوره وصف اتحاد المنظمات الإسلامية بفرنسا تصريحات غيان بأنها غير مسؤولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل