المحتوى الرئيسى

وقف تجارة النفط الايرانية الهندية في المانيا

04/05 19:19

برلين (رويترز) - قال مسؤول الماني يوم الثلاثاء ان الهند وافقت على وقف دفع قيمة وارداتها من النفط الايراني عبر المانيا مما ينهي قناة تجارية اثارت استنكارا شديدا من جانب الولايات المتحدة واسرائيل.واكد المسؤول الحكومي تقارير صحفية بأن مدفوعات بملايين اليورو من الهند الى بنك مقره هامبورج يباشر التجارة الدولية للشركات الايرانية قد اوقفت.وذكر المسؤول ان هذه الخطوة اعقبت محادثات بين المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والحكومة الهندية التي "اوضح فيها الجانب الهندي انه يتحرك لاستخدام طريقة دفع جديدة في المستقبل" نافيا ان تكون ميركل مارست ضغطا داخليا او خارجيا لانهاء نظام الدفع هذا.وكانت صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية ذكرت في وقت سابق ان المستشارة تدخلت باصدار تعليمات الى البنك المركزي الالماني لوقف تخليص المدفوعات الهندية المتجهة الى البنك التجاري الاوروبي الايراني (اي.اي.اتش) الخاضع لعقوبات من الولايات المتحدة لكن ليس من الاتحاد الاوروبي.وتريد اسرائيل التي سيلتقي رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو بميركل هذا الاسبوع أن تغلق ألمانيا بنك (اي.اي.اتش) قائلة انه يدعم انتشار أسلحة الدمار الشامل بمباشرته مدفوعات لمشاركين معروفين بالبرنامج النووي الايراني المتنازع عليه.وتشتبه الولايات المتحدة واسرائيل والاتحاد الاوروبي في ان ايران تسعى لحيازة اسلحة نووية. وتنفي طهران هذه المزاعم وتشدد على ان برنامجها للاحتياجات السلمية للطاقة.ووضع بنك (اي.اي.اتش) تحت المجهر من جديد الاسبوع الماضي حينما كشف النقاب عن أن برلين سمحت للهند بتسديد مشترياتها النفطية من ايران عبر البنك بعد أن قيدت الهند مدفوعاتها المباشرة لايران لارضاء واشنطن.وقال البنك انه ليس لديه تعليق على القرار.وكانت الولايات المتحدة ضغطت على المانيا بشأن المسألة غير ان مسؤولي برلين قالوا ان ايديهم مقيدة لان البنك لم يخالف قواعد الاتحاد الاوروبي التي تسمح بقبول مدفوعات لشركات النفط والغاز الطبيعي الايرانية.ولن تأتي هذه الخطوة دون تكلفة على الشركات الالمانية التي تقول هاندلسبلات انها تواجه الان فواتير بمئات الملايين من الدولارت هي قيمة منتجات طلبتها ايران وكان من المحتمل ان تغطي اموال النفط بعضها.والهند ايضا ربما تواجه الان صعوبات متجددة في ايجاد طريقة لتسديد ما يقرب من تسعة مليارات يورو (12.77 مليار دولار) قيمة مشترياتها النفطية السنوية من ايران.وقال مسؤول بوزارة المالية الهندية في نيودلهي شريطة عدم نشر اسمه ان الشحنات النفطية لا تزال تأتي بضمانات تجارية لكن الهند ستسعى للوصول الى حل اكثر دواما خلال اجتماع بالوزارة في وقت لاحق هذا الاسبوع.وسيزيد انهاء التجارة الضغط على طهران الخاضعة بالفعل لعقوبات من الامم المتحدة لرفضها تجميد برنامجها لتخصيب اليورانيوم.(شارك في التغطية ابهيجيت نيوجي في نيودلهي)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل