المحتوى الرئيسى

محتجون يطالبون باستقالة حكومة اقليم كردستان العراق

04/05 00:45

اربيل (العراق) (رويترز) - طالب آلاف المحتجين في اقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق يوم الاثنين باستقالة حكومة الاقليم بأكملها قائلين انها فشلت في توفير الديمقراطية والعدالة.وتشهد المنطقة الكردية التي يهيمن عليها حزبان سياسيان منذ عقود احتجاجات مستمرة منذ اكثر من شهر ضد الفساد وغياب الحرية مستلهمة انتفاضات في انحاء الشرق الاوسط.ويرابط المحتجون منذ فبراير شباط في الساحة الرئيسية بالسليمانية ثاني كبرى مدن اقليم كردستان للضغط من أجل التغيير.وقال المحتجون في بيان انه نظرا للظلم الاجتماعي واهدار موارد الاقليم وغياب انفاذ القانون قرروا عدم قبول العيش بعد الان تحت نظام حكم ظالم وغير ديمقراطي.وطالب البيان الذي أصدره المجلس المؤقت لساحة التحرير وهو هيئة تنظم وتمثل محتجي السليمانية الرئيس ورئيس الوزراء والحكومة الكردية بالاستقالة وبحل البرلمان.ورفض فاهال علي المتحدث باسم رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني المطالب.وقال ان الرئيس لم يأت الى السلطة عبر انقلاب بل عبر انتخابات. وأضاف أن صناديق الاقتراع هي السبيل الوحيد لاحداث أي تغيير.وأضاف أنه عندما يتعلق الامر بقضايا أخرى مثل مكافحة الفساد ومحاباة الاقارب فهي قضايا يجري التصدي لها حاليا.وكان البرزاني أعلن الشهر الماضي عن خطط لاجراء تغيير في حكومة الاقليم والقيام باصلاحات لكن المتظاهرين يقولون ان هذه الاجراءات لا ترقى الى مطالبهم.وفي أنحاء العراق يحتج مواطنون-شجعتهم الاحتجاجات في أنحاء الشرق الاوسط- منذ أسابيع ضد الفساد ونقص الخدمات الاساسية غير أن التجمعات الاحتجاجية خارج المنطقة الكردية تراجعت بعض الشيء منذ مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في يوم احتجاجي عنيف في فبراير شباط.ولقي ما لا يقل عن تسعة أشخاص حتفهم في مظاهرات باقليم كردستان العراق بينهم عضوان في قوات البشمركة التي تعمل حاليا قوة أمن نظامية في الاقليم بعد أن كانت ميليشيات مسلحة تابعة للحزبين الحاكمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل