المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أزمة بوتاجاز في إدفو

04/05 17:17

يأتي ذلك في الوقت الذي ألقي مسئولو التموين بأسوان بالمسئولية علي الوحدة المحلية لمدينة ومركز إدفو واتهموها بأنها لا تراعي الكثافة السكانية عند توزيع الحصص علي المستودعات‏.‏ وقال أبوبكر حسن محمد إنه يمتلك مستودعا لتوزيع الأسطوانات بعزبة التلي جنوب مدينة إدفو منذ عام‏1993‏ وهو من أقدم المستودعات علي مستوي المحافظة وفوجيء في الفترة الأخيرة بتخفيض حصته من‏18‏ ألف أسطوانة شهريا الي‏9‏ آلاف بعد مجاملة الوحدة المحلية لأحد كبار رجال الحزب الوطني الذي يمتلك مستودع أسطوانات خارج كردون المدينة وتم ضمه للمدينة لمضاعفة حصته من‏4‏ آلاف الي‏8‏ آلاف أسطوانة شهريا وأضاف أن هذا المستودع يقوم بالتصرف في الحصة خارج المدينة والمركز وتم تحرير محضر بذلك خلال الأيام الماضية عن طريق القوات المسلحة ومركز شرطة إدفو وطالب بتطبيق العدالة في توزيع الحصص علي الأحياء والمناطق السكنية طبقا للكثافة ولضمان وصولها لمستحقيها‏.‏ وأوضح أمين عبدالباسط موظف أن سعر أسطوانة البوتجاز وصل الي‏15‏ جنيها مؤكدا أن تلك الأزمة مفتعلة من أحد المستودعات حتي يضمن التصرف في الحصة خارج المحافظة والتربح علي حساب المواطنين البسطاء الذين يعانون من الأزمة‏.‏ وقال إبراهيم مجاملات واضحة لأحد المستودعات في مدينة إدفو حيث يحصل علي نصيب الأسد من الأسطوانات ورغم ذلك فإن المدينة تشهد أزمة حقيقية في الأسطوانات ويحتشد المواطنون بالمئات أمام منافذ التوزيع لكي تحصلوا علي أسطوانة واحدة‏.‏ وأكد عادل أبوالشيخ عضو المجلس المحلي للمحافظة أن تلك الأزمة ترجع الي قيام بعض أصحاب المستودعات الخاصة بمدن تابعة لمحافظة الأقصر بالحصول علي أسطوانات من حصة إدفو لبيعها في هذه المدن بالسوق السوداء مما أدي الي وصول سعر الأسطوانة الي‏15‏ جنيها في بعض المناطق وطالب العضو بإعادة توزيع الحصص المقررة من الأسطوانات علي المستودعات طبقا للكثافة السكانية ومحاسبة كل من تسبب في مجاملة أي من المسئولين السابقين بضم مستودعات خارج الكردون لكي تحصل علي حصص إضافية‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل