المحتوى الرئيسى

رئيس المحطات النووية يكشف تفاصيل عقد "بارسونز" بالضبعة

04/05 12:22

قال الدكتور ياسين إبراهيم، الرئيس التنفيذى لهيئة المحطات النووية، أن مصر قامت بتحديث دراسات موقع الضبعة عام 2007، كخطوة أولى نحو استمرار العمل بالبرنامج النووى المصرى. ونفى "إبراهيم" ما ذكرته إحدى الصحف التى أكدت أن دراسات موقع الضبعة قديمة، ولم يتم تحديثها منذ حادث تشرنوبيل عام 1986، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تابعت بدقة من خلال زيارات ومراجعات ما يجرى بموقع الضبعة. وأضاف: تعاقدنا مع الاستشارى العالمى "وورلى بارسونز" لتنفيذ الأعمال الاستشارية للبرنامج النووى المصرى على مرحلتين تستغرقان 9 سنوات من تاريخ التعاقد، على أن تكون المرحلة الثانية اختيارية، ويرتبط توقيعها بتوقيع عقد توريد وإقامة المحطة الأولى. وكشف رئيس هيئة المحطات النووية تفاصيل المرحلة الأولى من التعاقد، والتى تتضمن إلى جانب تحديث دراسات موقع الضبعة إعداد تقارير الأمان النووى، تمهيداً لتقديمها لجهاز الأمان للحصول على ترخيص الموقع، بالإضافة إلى دراسة وتقييم مواقع جديدة إلى جانب إعداد الإستراتيجيات اللازمة لتقييم التكنولوجيات المتاحة وطرق تأمين الوقود النووى، ورفع نسبة المشاركة المحلية فى مراحل إنشاء المحطة وطرق تمويلها، وتشتمل هذه المرحلة أيضا، إعداد برامج الجودة والمواصفات وإجراءات الطرح وتأهيل الكوادر البشرية، وتنتهى تلك المرحلة بتوقيع عقد إنشاء المحطة الأولى. أما المرحلة الثانية فتتضمن تقديم الخدمات فى مرحلة إنشاء المحطة وإدارة المشروع، والمساهمة فى الإشراف، ومراقبة التنفيذ، وإعداد فريق المشروع، إلى جانب تقييم ومراجعة التصميمات المقدمة من مقاول التنفيذ، وإجراء الاختبارات اللازمة خلال مراحل الإنشاء، بالإضافة إلى مراقبة تنفيذ نظم الجودة وإجراء الاختبارات المصاحبة، واختبارات بدء التشغيل والربط بشبكة الكهرباء القومية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل