المحتوى الرئيسى

عمال بالصف يحولوا ورشة "خراطة" لـ"مصنع أسلحة"

04/05 14:40

لم يتوقع "ماهر بكرى عبد الرحيم" (46 عاما)، أن العمال الذين علمهم أصول صنعة الخراطة، وسلمهم مفاتيح ورشته، سيستغلون غيابة عنها بعدما داهمته الأمراض، ليحولها إلى مصنع متكامل لإنتاج الأسلحة المحلية، وبيعها للخارجين عن القانون. بدأت الواقعة حينما فوجئ "ماهر" بمسجل خطر، يطلب منه شراء قطعة سلاح من منتجات ورشته، على أن يسدد ثمنها على دفعات، ومع عدم استيعاب "ماهر" للكلمات التى سمعها، بدء فى سؤال أصحاب المحال بحوار ورشته، ليكتشف أنه آخر من يعلم، أن ورشته توقفت منذ زمن عن القيام بأعمال الخراطة، وتحظى بشهرة واسعة فى مجال تصنيع الأسلحة بمختلف أنواعها. ومع خشية ماهر، من أن يدخل المال الحرام جوف أبنائه، بالإضافة إلى العقوبة القانونية، تقدم ببلاغ مركز شرطة الصف، ذكر فيه أن العمال فى ورشته استغلوا غيابه، وحولوا الورشة إلى مصنع أسلحة، بانتقال النقيب محمد لاشين معاون مباحث الصف، والملازم أول سامح الأنصارى رئيس الدورية والقوة المرافقة، تمكن من ضبط كل من "عمر . م . ح" (35 عاما) خراط ومقيم العياط و"محمود . ع . ع" (23 عاما) خراط ومقيم العياط ، و"محمود . م ع" (28 عاما) خراط ومقيم العياط، عمال بورشة الخراطة المملوكة لماهر بكرى عبد الرحيم، والكائنة بشارع الجيش – بندر الصف، مكانا لتصنيع الأسلحة النارية المحلية. وبتفتيش الورشة، عثرت الشرطة على ضبط قطعة سلاح مصنعة ومعدة للبيع، بالإضافة لفرد خرطوش محلى الصنع ذو مقبض خشبى، 10 ماسورة سلاح نارى، وعدد 26 قطعة إسطوانية الشكل للأجزاء الداخلية للسلاح النارى "تستخدم بيت إبرة ضرب النار" و10 قطع لأجزاء سلاح عبارة عن " تتك – طارق- عتلة " و 7 قطع حديدية معدة لتصنيع جسم السلاح ، و إبرة ضرب النار ، وقلم فرير يستخدم لخرط المواسير ، ومجموعة من بنط الشنيور ، وصفيحة منشار ، ومبرد حدادى. وبمواجهتهم بما أسفر عنه الضبط ، اعترفوا بقيامهم بتصنيع الأسلحة النارية، بقصد الاتجار ، تحرر عن الواقعة المحضر رقم 767 إدارى الصف ، وجارى إخطار النيابة للتحقيق .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل