المحتوى الرئيسى

مصادر يمنية: وساطة أمريكية لترتيب نقل السلطة

04/05 08:45

عدد القراءات:108عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق – متابعة: ارتفعت حصيلة القتلى بالمواجهات الدائرة بين معارضين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح، وقوات الأمن إلى 14 قتيلاً، سقطوا في مدينتي تعز والحديدة. وبينما قال مسؤولون في اليمن إن واشنطن دخلت بقوة على خط الأزمة في البلاد من خلال المساعدة في وساطة تهدف لترتيب انتقال السلطة، دعت قيادات معارضة المجتمع الدولي للتدخل ووقف إراقة الدماء. ونقل موقع (CNN بالعربية) عن مسؤولين يمنيين قولهم إن الدور الأمريكي بدء بقوة السعي لإيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية، يقوم على نقل السلطة، مشيرين إلى أن النقاش ما زال يدور حول بعض النقاط، بينها تحديد موعد تنازل الرئيس علي عبدالله صالح عن السلطة. كما ذكر المسؤولون أن توقيت انتقال السلطة في اليمن "أمر حساس" لأن الهدف منه تجنّب دخول اليمن في ظروف تزيد من اضطراب الوضع الداخلي أو تعطيل جهود صنعاء في مكافحة الإرهاب، في ظل الوجود القوي لعناصر تنظيم القاعدة في البلاد. وكان صالح قد عرض مؤخراً التنازل عن السلطة في مهلة أقصاها مايو من العام الجاري، بعد إجراء انتخابات وإصلاحات دستورية، ولكن المعارضة التي تعمل تحت مظلة تجمع أحزاب "المشترك" رفضت ذلك، ودعت الرئيس للتنحي الفوري. في المقابل، قال محمد قحطان الناطق باسم "المشترك"، إن على المجتمع الدولي التدخل لمساعدة اليمنيين على وقف قيام نظام صالح بإراقة دماء اليمنيين الأبرياء والمتظاهرين السلميين. وأضاف قحطان "صالح يقتل الناس دون خوف من أحد ولا يجب أن يبقى المجتمع الدولي مكتوف الأيدي.. قناصة صالح يتصيدون الناس العزل في تعز والحديدة.. يبدو أن كرسي الرئاسة أغلى من دماء الشعب اليمني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل