المحتوى الرئيسى

وفد الدبلوماسية الشعبية يلتقى الرئيس الأوغندى لبحث أزمة المياه

04/05 14:39

يلتقى غداً الأربعاء فى العاصمة الأوغندية كمبالا وفد الدبلوماسية الشعبية المصرى، مع الرئيس الأوغندى، يورى موسيفينى، لبحث أزمة قضية مياه النيل فى إطار التواصل مع دول حوض النيل عقب ثورة 25 يناير، كما يجرى الوفد بترتيبات من مراسم الرئاسة الأوغندية زيارة اليوم إلى منابع النيل فى منطقة جنجا والتى تبعد 80 كيلو متراً من العاصمة الأوغندية كمبالا. أكد الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، أن وفد الدبلوماسية الشعبية الذى وصل كمبالا، التقى أمس بالجالية المصرية فى أوغندا، لبحث أسباب تراجع العلاقات المصرية الأوغندية خلال الـ 30 عامًا الأخيرة.. مشيرا إلى أنه من المقرر أن يبحث أزمة مياه النيل غدا مع الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى. وأوضح البدوى فى تصريحات من كمبالا، أن الدبلوماسية الشعبية ستواصل دورها فى قضية مياه النيل، مشيرا إلى أنه تلقى دعوة من الرئيس السودانى، عمر البشير لزيارة السودان مؤكدا أنه سيقوم مع وفد يمثل الأحزاب والقوى السياسية بزيارة إلى السودان للحديث عن التكامل بين البلدين. وقال البدوى إنه يتم الترتيب لزيارة أثيوبيا وذلك فى إطار التواصل مع دول حوض النيل وشدد على أنه خلال 30 عامًا الماضية، كانت هناك خلافات بين الحكام، لكن ثورة 25 يناير وضعت مصر فى مكانتها الحقيقية، حيث تنظر الشعوب الأفريقية فى السودان وأوغندا وأثيوبيا إلى مصر نظرة تقدير واحترام، مؤكدًا ضرورة أن نعطى الاهتمام الكافى لقضية حوض النيل. ومن جانبه أكد مصطفى الجندى، النائب البرلمانى السابق، أن الهدف من هذه الزيارة هو وقف أى تصديق على الاتفاقيات التى تتم حالياً بين دول حوض النيل حتى تعود مصر إلى ريادتها فى إفريقيا خاصة بعد ثورة 25 يناير وما شهدته قبلها مشيراً إلى الدور الشعبى الذى تقوم به القوى السياسية لوقف أى اتفاقيات.. كما أشار إلى أن مصر ستحاول من خلال القوى الشعبية إلى وقف أثيوبيا لإنشاء سد الألفية الذى عزمت على إنشائه، مؤكداً أنه فى حالة فشل المفاوضات ستضطر للجوء إلى المحاكم الدولية. كان وفد الدبلوماسية الشعبية قد وصل عصر أمس إلى العاصمة الأوغندية كمبالا، على متن طائرة خاصة، فى أول رحلة للدبلوماسية الشعبية، تتعلق بمياه النيل عقب ثورة 25 يناير وكان فى استقبال الوفد فى المطار عدد من المسئولين فى مراسم الرئاسة الأوغندية ووزارة الخارجية الأوغندية، حيث هبطت الطائرة كما كان فى استقبالهم محمد حمزاوى، القائم بأعمال السفير المصرى فى كمبالا وأعضاء السفارة المصرية. ويشارك فى وفد الدبلوماسية الشعبية35شخصية من الرموز السياسية وشباب الثورة ومنهم: الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد- المستشار هشام البسطويسى وأيمن نور وحمدين صباحى المرشحون لرئاسة الجمهورية وعبد الحكيم جمال عبد الناصر وأسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة وجورج إسحاق القيادى بحركة كفاية وحسين إبراهيم القيادى بجماعة الإخوان المسلمين والدكتور محمد غنيم وعلاء عبد المنعم عضو البرلمان الشعبى ومصطفى الجندى وزير الشئون الأفريقية فى حكومة الظل الوفدية –وعدد من شباب ثورة 25 يناير وقد أقام محمد حمزاوى القائم بأعمال السفير المصرى فى أوغندا حفل عشاء فى أحد فنادق كمبالا تكريما لوفد الدبلوماسية الشعبية وحضر الاحتفال أعضاء السفارة المصرية وعدد من أبناء الجالية المصرية فى أوغندا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل