المحتوى الرئيسى

تضامن واسع مع حملة "إخوان أون لاين" بمؤتمر المحامين

04/05 17:45

  - المستشار جاد الله: انتقاء "قضاة" بأعينهم مخالف للقواعد القضائية - جمال تاج الدين: دماء الشهداء خط أحمر ولن نسمح بالعبث بها - ممدوح إسماعيل: تنحي جمعة وعمر عن نظر قضايا قتلة الثوار - عبد الجليل الشرنوبي: حملتنا مهنية بالدرجة الأولى لدعم الثورة   أشاد المشاركون في مؤتمر لجنتي الحريات وحقوق الإنسان بحملة (إخوان أون لاين) ضدَّ إحالة قضايا رموز النظام السابق المتهمين بقتل الثوار وارتكاب جرائم ضد الشعب المصري واستغلال النفوذ إلى دائرة بعينها في جنايات القاهرة، برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة، الذي تلاحقه بلاغات أمام النائب العام قيد التحقيق، مؤكدين أهمية تنقية المؤسسة القضائية لنفسها في أسرع وقت، وتوفير محاكمات تتفق وقواعد القانون واستقلال القضاء.   وقال المستشار محمد فؤاد جاد الله نائب رئيس مجلس الدولة وعضو مجلس أمناء الثورة: إن مفهوم الثورة هو إعادة لتعريف كل القيم، بمعنى تغيير النظام القائم بآخر جديدٍ، وأحد أهم أركان أي نظام هو مرفق أو مؤسسة القضاء، والقضاء في مصر مثل كل المؤسسات تحتاج إلى تطهيرٍ من رموزٍ قضائية كانت وما زالت على علاقةٍ وثيقةٍ بالنظام المخلوع، وكانت تؤدي دورًا خلال العقود الماضية بخصوص الانتخابات البرلمانية والرئاسية.   وأضاف أنه يتعين تنقية مؤسسات القضاء من هذه الرموز؛ لأن استمرار وجودها يعني إجهاض الثورة؛ لأنه لا يمكنها أن تقتلع شجرة الفساد، وإنما يجب أن تقتلع كل مؤسسات الدولة.   وثمَّن حملة "إخوان أون لاين"، موضحًا أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادتين 8 و10، من العهد الدولي الخاص والحقوق والسياسية يتضمن ضرورة أن تنظر القضايا محكمة مستقلة ومنصفة ومحايدة، وأن تنظر القضايا محل النظر بصورة علنية وعادلة، وبالتالي فإن السلطة القضائية يجب أن تفصل في القضايا دون تحديدٍ لدوائر بعينها ووقف للقانون، ودون أية تأثيرات أو إغراءات أو ضغوط أو تهديدات أو تدخلات مباشرة أو غير مباشرة من أي جهةٍ ولأي سبب، وبالتالي فإن إسناد قضية بعينها إلى دائرةٍ بعينها يخالف استقلال المحاكمات وحيادتها والمعايير الدولية للمحاكمات العادلة والمستقلة.    جمال تاج الدين  وشدد جمال تاج الدين الأمين العام للجنة الحريات على أن إصلاح القضاء مبدأ يتفق عليه الجميع المحامون والقضاة، ولكن كان يجب أن يبادر القضاة أنفسهم لهذا الإصلاح بعد أن قام العهد البائد بعدم ترك أي مكانٍ إلا بعد أن يغرقه بفساده؛ ما أدَّى إلى خللٍ جسيمٍ في سيادة القانون.   وأشار إلى أن الثوار فوجئوا بعدم تطهير القضاء لنفسه رغم قيام ثورة 25 يناير، وأنه تمَّ إحالة القضايا بنفس الطريقة التي كان يتم بها إحالة القضايا السياسية وقتها إلى دائرة بعينها؛ من أجل إفساد أوراق القضايا من أول مرة، وكتابة أحكام باطلة يتم الطعن عليها أمام محكمة النقض؛ ما يؤثر في الحكم كليًّا، ويضيع حقوق المتقاضين.   وأكد أن دماء الشهداء خطٌّ أحمر، ولن يسمح أحد بالعبث بحقوقهم أو عدم إقامة محاكم مستقلة للقتلة والمفسدين، ما أدَّى إلى "تسييس" القضاء، وخروج تصريحات من النائب تنفي وجود تهم جنائية لمبارك.   وأشار تاج الدين إلى رسالة المستشار فؤاد راشد رئيس محكمة استئناف القاهرة المعار للخارج إلى المؤتمر، مؤكدًا أن المستشار راشد يجدد مطالبه للنائب العام في فتح التحقيق في البلاغات المقدمة ضد المستشار عادل عبد السلام جمعة وتبرئة ذمته أو اتخاذ إجراءات ضدَّه.   وأشاد بدور "إخوان أون لاين" في إثارة القضية، مؤكدًا أن المجلس الأعلى للقضاء مطالب بالنظر بعين الدقة إلى ما نُشر في الموقع وغيره لتطهير المؤسسة القضائية، وترتيب أوضاعها من جديد، بما يتوافق مع استقلال القضاء.   ممدوح إسماعيل   وطالب ممدوح إسماعيل مقرر لجنة حقوق الإنسان بالنقابة المجلس الأعلى للقضاء بالاستجابة إلى مطالب تيار الاستقلال في إصلاح المؤسسة القضائية؛ لأنها جزءٌ من مطالب الثوار التي ترى فيها أمانًا للسلطة القضائية، وإصلاحًا لأهم سلطة من سلطات الدولة.   واستنكر تصدي المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة والمستشار عادل عبد السلام جمعة لمحاكمة رموز النظام السابق، وامتلاك الأول قرار الإحالة، وتخصص الثاني في تولي هذه القضايا، والتي بدأت بقضية أحمد عز ثم قضية حبيب العادلي؛ ما يعني أن هناك انتقاءً لدائرة بعينها لمحاكمة رموز النظام السابق.   وحيَّا "إخوان أون لاين" على تصديه لهذه الحملة، وتمسكه بحقِّ الشهداء في محاكمات مستقلة وعادلة للمجرمين، مؤكدًا رفضه التام لتولي المستشار عادل عبد السلام جمعة لمحاكمة حبيب العادلي ومساعديه الأربعة، وتضامنه مع حقِّ الشهداء حتى يتم الثأر لهم متسائلاً: ما معنى ألا يتمَّ التحقيق مع مبارك وإحالة رموز النظام السابق إلى دائرة بعينها إلا أن يكون هناك ما يُدَبَّر في الخفاء؟!".   عبد الجليل الشرنوبي   وأوضح عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير (إخوان أون لاين) أن حملة الموقع مهنية بالدرجة الأولى، واقترحها الزملاء الصحفيون بعدما استشعروا أن الثورة لم تؤتِ ثمارها بعد في مؤسسة القضاء، وأن هناك محاولةً للالتفاف على حقوق الشهداء.   وأشار إلى أن دورنا كصحفيين يكمن في الوقوف كعاملٍ محفزٍ لمَن نثق بقدراتهم في التصدي لتجاوزات النظام البائد الذي طال مؤسسة القضاء التي نغار عليها، ونرى أهمية قصوى في تطهير نفسها حالاً وفورًا، وإيجاد قضاء ثوري مستقل حازم قادر على إصدار أحكامه بمنتهى القسوة والقوة على مَن سرق الشعب وقتل ثواره.   وشدد على أن التاريخ سيشير بأصابع الاتهام إلى قضاةٍ بأعينهم تورطوا في منظومة استبداد، وفساد مبارك ونظامه، وهو ما يعني أهمية استنفار القضاة جميعًا للحفاظ على نقاء الأغلبية، وإبقاء القضاء رقمًا صعبًا في معادلة محاكمة الفاسدين والثأر لدماء الشهداء الزكية.   وأكد حسن القباني المحرر القضائي لـ(إخوان أون لاين) أن ما رصده أثناء عمله بالحملة يكشف عن حالة قلق قضائي عميق، وغيرة واسعة من رموز القضاء على ما يحدث أمام أعينهم من تحديدٍ لدائرة بعينها لمحاكمة رموز النظام السابق، وعدم إحالة مبارك للتحقيق حتى الآن.     حسن القباني وقال: إن محكمة استئناف القاهرة تخلَّت عن القواعد القضائية في توزيع القضايا، ولم تعلن موقفها بشكلٍ واضحٍ من إحالة قضيتين لمحاكمة رموز النظام السابق في أقل من شهر لدائرة بعينها، رغم وجود غيرها في محكمة جنايات القاهرة، معربًا عن استغرابه من كون دائرة المستشار عادل عبد السلام جمعة هي الوحيدة التي يقع عليها الترتيب في محاكمة رموز النظام السابق.   وطالب النائب العام بالتحقيق في البلاغات المقدمة إليه ضد المستشار جمعة، وإعلان نتائجها للرأي العام، مؤكدًا أهمية إعلان المستشار السيد عبد العزيز عمر موقفه مما نُشر حول صلة القرابة بمبارك، وتنحيه إذا ثبت ذلك عن إحالة القضايا إلى دوائر الاستئناف فضلاً عن الاستجابة للرأي العام الرافض لمحاكمة القتلة والمجرمين أمام دائرة يحوطها القلق والريبة تعزيزًا لاستقلال القضاء، وهيبتها.   وتوعدت السيدتان هناء السيد والدة الشهيد حسام أحمد وعايدة إبراهيم والدة الشهيد يوسف أنور "كرداسة" بالثأر بالطريق التي يرونها مناسبة من القتلة إذا لم يروا أمامهم محاكمة عادلة "تريح قلبيهما المحروقينِ على فلذاتِ أكبادهما".   وقالت عايدة إبراهيم: "إننا كأمهات الشهداء يد واحدة، ونعرف بعضنا جيدًا، ولن نترك دماء شهدائنا، وإذا لم يأت لنا القضاء بحقنا سنأخذ ثأرنا، ولن ننتظر أحدًا"، مضيفة أنهن يجهزن لتجمعات أمام المحكمة لحين تنحي المستشار عادل عبد السلام جمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل