المحتوى الرئيسى

امريكا تسعى لزيادة الضغط على الرئيس اليمني

04/05 09:50

واشنطن (رويترز) - صرح مسؤولون امريكيون بان الحكومة الامريكية تحاول زيادة الضغط على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح للتوصل لاتفاق مع المعارضة يؤدي في نهاية الامر الى تسليمه السلطة.وصالح شريك في الجهود الامريكية لمكافحة القاعدة في شبه الجزيرة العربية وهو احدث زعيم عربي يواجه فيضا من المظاهرات الشعبية الساعية الى انهاء حكمه المستمر منذ 32 عاما.وتصاعد العنف في اليمن في الايام الاخيرة. وقال شهود ان الشرطة ومسلحين في ملابس مدنية اطلقوا النار على متظاهرين مناهضين للحكومة في مدينتي تعز والحديدة يوم الاثنين.وفي تعز جنوبي العاصمة صنعاء قال اطباء بمستشفى ان الشرطة أطلقت النار على محتجين كانوا يحاولون اقتحام مبنى المحافظة فقتلت 15 شخصا على الاقل واصابت 30 اخرين بجراح.وفي مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر هاجمت الشرطة ومسلحون في زي مدني مسيرة كانت متجهة الى قصر الرئاسة . وقال اطباء ان ثلاثة اصيبوا بالرصاص وان نحو 30 طعنوا بسكاكين كما تضرر 270 اخرون نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع.وقال المسؤولون الامريكيون الذين طلبوا عدم نشر اسمائهم ان اعمال العنف التي وصفتها وزارة الخارجية الامريكية بانها"مروعة" تثبت ان التوصل الى نوع ما من الحل السياسي اصبح امرا حتميا.وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في ساعة متأخرة يوم الاحد ان واشنطن "غيرت مواقفها بهدوء" وخلصت الى "ان من غير المحتمل ان ينفذ (صالح) الاصلاحات المطلوبة ولابد من تنحيه."وسئل متحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية عما اذا كانت الولايات المتحدة ترى ضرورة تنحي صالح فقال للصحفيين"هذا ليس بالضرورة قرارا نتخذه نحن."واشار المسؤولون الامريكيون الى ان القصة ضخمت ولم يصلوا الى حد القول بان واشنطن تريد تنحي صالح بشكل فوري. ولكنهم اوضحوا ان الولايات المتحدة تريده تقبل انتقالا للسلطة يؤدي في نهاية الامر الى رحيله.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل