المحتوى الرئيسى

> اشتباكات بمؤتمر أزهري للمطالبة بإجراء انتخابات سريعة لاختيار شيخ الأزهر

04/05 21:23

شهد مؤتمر عالمية الأزهر وثورة 25 يناير الذي عقدته رابطة خريجي الأزهر العالمية أمس اشتباكات بين علماء الأزهر بعدما صعد أحد ممثلي الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوي عن الأزهر ممثل الاتحاد، وقال: «نحن ليس بيننا وبين الدكتور أحمد الطيب خلاف شخصي، ولكن ما نريده رفعة الأزهر، حيث نريد تحرير الأزهر من سلطة الدولة وأحزابها، وعودة هيئة كبار العلماء بالانتخاب الحر المباشر الآن من علماء الأزهر، وأن يكون شيخ الأزهر ووكيله من الآن بالانتخاب الحر المباشر من علماء الأزهر بعد الترشيح من هيئة كبار العلماء، وأن تكون الانتخابات تحت إشراف قضائي، وأن تصبح جميع أجهزة الدعوة مثل وزارة الأوقاف ودار الافتاء تحت لواء الأزهر «متحدثا بعد ذلك بالفرنسية». أثار ذلك حفيظة شيوخ حضور قائلين له: «باسم من تتكلم أنت لا تمثلنا»، وهنا تدخل د. الطيب وأجلس المنفعلين، وقال: «إنه ما كان ينبغي أن يعبر الشيخ عن إدارة الوعظ وعلماء الأزهر جميعا، وللأسف للحريات جوانب سلبية تحدث في مخاض الحريات ونحن في مرحلة تبديل قيم ومفاهيم بأخري سابقة، وما حدث هو إملاء شروط علينا لا ندري من نصبه أن يملي تلك الشروط، مؤكدا أن مصر تتقدم بالهدوء، والانفعال لن يضيف شيئاً. واستطرد: لقد اعطينا حق الكلمة للزميل ولكن نتحفظ علي معظم ما جاء في كلمته، وقال لماذا تتحدث باللغة الفرنسية؟ حديثك بالفرنسية اجاب عندي عن علامة الاستفهام علي ما كلامك»، فيما هتف الحاضرون «الله أكبر وعاش شيخ الأزهر.. شيخ الأزهر للإسلام». ثم انتقل د. الطيب لكلمته عن عالمية الأزهر، وأكد أن موقف الأزهر منذ بداية الثورة كان موقفاً داعماً للثورة ومطالبها المشروعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل