المحتوى الرئيسى

موقعة الجمل في استاد القاهرة

04/04 23:34

العنوان للناقدة الفنية هويدا حمدي في مكالمة تليفونية بيننا‮.. ‬لذا لزم التنويه‮.. ‬كان كل شيء يدعو للتفاؤل والسرور والانشراح والمتعة داخل الاستاد قبل واثناء المباراة المرتقبة بين الزمالك المصري والافريقي التونسي‮.. ‬لقاء اشقاء وثوار أذهلوا العالم‮.‬الأخوة التوانسة استقبلوا الفريق المصري أروع استقبال في تونس وكان لابد من رد الجميل‮.. ‬جلسنا في المقصورة الرئيسية وجلس معنا مجلس إدارة النادي التونسي ومن بينهم الفنان الرائع والأصيل لطفي بوشناق والذي تجمعني به صداقة منذ أن‮ ‬غني كلماتي في أوبريت الحلم العربي سنة ‮٦٩٩١ ‬قبل بداية المباراة كان‮  ‬منظر الجماهير مفرحا بشكل‮ ‬غير طبيعي‮ .. ‬وبدأت المباراة التي لن اتعرض لتفاصيلها ولكن المؤكد والذي رأيته بعيني ان العلاقة داخل المدرجات بيننا وبين الأخوة التوانسة كانت رائعة نصفق للعبة الحلوة بلا تعصب ولا تشنج وكأن الثورة‮ ‬غيرت اسوأ ما فينا إلي الأجمل حتي كان الوقت الضائع من المباراة وفجأة وبدون مقدمات نزل أحد الشباب إلي الملعب دون سبب فجري وراءه لاعبو الزمالك الذين يريدون إكمال المباراة ليتبعه آخر ثم آخرون في شكل فوضوي مثير للاستياء والدهشة ليتحول الملعب إلي اسلحة‮ ‬قتال ونحن لا نعرف لماذا؟‮!! ‬ولكن ما رأيته بعيني جعلني أجيب علي لماذا حدث ما حدث؟‮!.. ‬انها مؤامرة لاشك فيها لا تقل خسة وقذارة عما حدث في موقعة الجمل في التحرير‮.. ‬الشواهد تقول ويسأل في ذلك الإخوة التوانسة أن الالتراس وقبل نهاية المباراة كان يغني لفلسطين والقدس‮.. ‬إذن بقدر ما كانت النتيجة تعنيه بقدر ما كان يدرك انها مباراة في كرة القدم‮.. ‬لم تكن هي المرة الأولي التي يخرج فيها الزمالك من بطولة‮.. ‬ولا الاهلي الذي نجح النجم الساحلي في هذا الاستاد بعينه في الحصول علي‮ ‬بطولة افريقيا‮..‬اقول البطولة وليس دور ‮٢٣ ‬ومع ذلك لم يحدث ما يعكر الصفو‮.. ‬ما حدث ان من نزلوا كانوا منظمين يعلمون متي ينزلون وماذا يفعلون لقد دخلوا من العاشرة صباحا بأسلحة بيضاء رأيناها في الملعب وعصي متشابهة كعصي لعبة البيسبول ولم يضربوا فقط لاعبي الافريقي والا الحكام الجزائريين الذين ارتمي فوقهم لاعبو الزمالك وجهازهم الفني بقيادة حسام وابراهيم حسن لحمايتهم وانما ضربوا كل من في الملعب ومزقوا شباك المرمي وحطموا المقاعد ثم خرجوا في هجمة شرسة علي نادي الزهور الملاصق للاستاد‮.. ‬كان كل شيء معدا ومنظما ومخططا لتصدير أن مصر الثورة هي مصر الفوضي ويا ليت الأيام الخوالي تعود للنظام السابق والوزير السابق‮.. ‬ولكن ما يدعو للدهشة هذا الموقف المتخاذل والغريب لرجال الشرطة والأمن لم يحرك واحد منهم ساكنا وكأن الأمر لا يعنيهم‮.. ‬فإذا كانوا مشتركين في المؤامرة فتلك مصيبة وان‮ ‬كان التقاعس من ضعف وقلة حيلة فالمصيبة أعظم فمن لا يقدر علي حماية أمن مباراة هو بالتأكيد‮ ‬غير جدير بحماية أمن وطن‮.. ‬ويجب أن يكون الحساب رادعا في الحالتين سواء لمن نزل وسبب الهلع والذعر أثناء المباراة بطلقات نارية لم نعرف مصدرها أو في معركة الجمل علي أرض الاستاد ولرجال الأمن الذين لم يقوموا بواجبهم كما يجب‮.. ‬نحن ندفع مرتباتهم من ضرائبنا إذا لم يكونوا قادرين علي حمايتنا فليرحلوا‮.. ‬هل أصبح مطلوبا من القوات المسلحة ايضا ان تؤمن مباريات الكرة‮.. ‬إنها مهزلة بكل المقاييس وفعل مضاد للثورة لم يكن الأول ولن يكون الأخير‮.. ‬الموضوع أكبر من مباراة فاز فيها من فاز وهزم من هزم‮.. ‬الموضوع كان مخزيا لمصر ولصورتها امام العالم‮..  ‬ومن أخزي صورة مصر ثلاثين عاما ليس كثيرا عليه ان يخزيها في مباراة كرة‮. ‬الاعتذار واجب للاخوة التوانسة والحكام الجزائريين ولكن عزاؤنا انهم يعلمون ان كل ثورة لها اعداؤها ومن فعل ذلك في المباراة هم اعداء الثورة المصرية والجميع يعلمون من هم وللأسف مازالوا أحرارا طلقاء ولا ندري لماذا؟‮!!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل