المحتوى الرئيسى

آفاق المستقبل‮»‬المجد للغاز‮«.. ‬وربما للفحم أيضا‮!‬

04/04 22:48

مازالت توابع كارثة اليابان تتوالي‮..‬تسونامي،‮ ‬وما أعقبه من زلازل جعل مستقبل الطاقة النووية في مهب الريح‮.‬هكذا أصبح التساؤل حول كيفية تأمين احتياجات البشرية من الطاقة بأقل قدر من المخاطر،‮ ‬سؤالا مشروعا،‮ ‬في ظل الدرس القاسي الذي واجهته اليابان بعد تعرض مفاعلاتها النووية لاخطار تجاوزت حدودها بكثير‮.‬حالة الرعب التي تملكت الكثيرين في أرجاء المعمورة بات تجاوزها مرهونا‮ -‬إلي حد بعيد‮- ‬بحتمية إعادة النظر في تركيبة‮ »‬باقة الطاقة‮« ‬التي يعتمد عليها الإنسان في القرن الحادي والعشرين،‮ ‬وما بعده،‮ ‬إذ ان الحماس المتواصل لتعظيم دور الطاقة النووية أصبح محل إعادة نظر حادة‮.‬من ثم فإن أي حديث يستشرف مستقبل مكونات‮ »‬باقة الطاقة‮« ‬سوف يجنح للخصم من حجم ودور الطاقة النووية،‮ ‬فيما يشبه التقدم للخلف‮!‬كارثة اليابان تدفع بشدة نحو مزيد من الاعتماد في المستقبل علي ثلاثي الطاقة القديم‮: ‬الفحم،‮ ‬النفط،‮ ‬الغاز،‮ ‬حتي تستطيع جهود العلماء،‮ ‬وخبراء التكنولوجيا تطوير آليات استخدام أنواع الطاقة الجديدة والمتجددة وفق معدلات جدوي اقتصادية تتناسب مع الإمكانات المتاحة،‮ ‬ولا تمثل أعباء اضافية علي موازنات الدول،‮ ‬أو مستوي دخول المواطنين‮.‬وبالطبع فان تفضيل أحد البدائل،‮ ‬حتي يتصدر الباقة الطاقوية المعتمدة في احدي الدول،‮ ‬مقابل بديل آخر في دولة ثانية،‮ ‬سوف يرتبط بالعديد من العوامل،‮ ‬ولن يقتصر الحال علي البعد الاقتصادي وحده،‮ ‬فلا شك ان للأبعاد السياسية والبيئية دورها الحاسم‮.‬وإذا كانت ردود الفعل الأولية لما حدث في اليابان،‮ ‬قادت إلي إعادة النظر بشأن خطط التوسع الرامية للاعتماد علي الطاقة النووية،‮ ‬فان علي الجانب المقابل إعلان نوايا يكشف عن توجهات ترمي للاعتماد مجددا،‮ ‬وخلال المستقبل المنظور علي الأقل،‮ ‬علي كوكتيل من الفحم والنفط والغاز‮.‬الصين مثلا سوف تتوسع في الاعتماد علي الفحم المتوافر لديها في مناجم‮ ‬غنية،‮ ‬ولنصف قرن قادم‮.‬أما الغاز فانه سيكون البديل المفضل لدي الكثيرين،‮ ‬فصداقته للبيئة ليست محل خلاف،‮ ‬كما ان توالي الاكتشافات الجديدة في العديد من دول العالم،‮ ‬لاسيما الولايات المتحدة،‮ ‬يرفع من حجم الاحتياطات المؤكدة للغاز،‮ ‬لينعكس ذلك علي مستوي الأسعار من ناحية،‮ ‬وتأمين الامدادات من ناحية ثانية‮.‬وتأسيسا علي ذلك ربما يكون شعار المستهلكين خلال العقود القادمة‮:‬‮»‬المجد للغاز‮«..‬إذ ان عناصر الأمان التي يوفرها ستجعله الخيار الأكثر تفضيلا،‮ ‬الأمر الذي يعني ان خريطة الطاقة العالمية ستكون محل إعادة نظر مرة أخري،‮ ‬بخلاف ما رسخ في اعتقاد الكثيرين حتي وقوع كارثة اليابان‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل