المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ليبيا الشوكة التي سوف تُغرس في الخاصرة المصرية بقلم: م.إبراهيم الأيوبي

04/04 22:19

ليبيا الشوكة التي سوف تُغرس في الخاصرة المصرية نحن نعلم أن التغيرات المتسارعة التي حدثت في الوطن العربي كشفت عجز المخابرات المركزية الأمريكية عن توقع ما حدث في تونس ومصر , الأحداث كانت مفاجأة للجميع , إن نجاح الثورة المصرية بإسقاط نظام مبارك كانت أكبر لطمة للإمبريالية , وما كان يعنيه وجود هذا النظام على رأس الحكم من تأمين للأمن الصهيوني والتبعية الكاملة للامبريالية العالمية. عندما بدأت ثورة الشعب الليبي بالتفجر أدرك الغرب أن عليه ركوب الموجة والإمساك بدفة الأحداث قبل أن تخرج عن سيطرته كما حدث في تونس ومصر , ومن هنا بدأت أجهزة مخابراتهم المركزية بالاتصال بقيادة الثوار من جهة وتأجيج الوضع من جهة أخرى عبر التضخيم المبالغ به للأحداث , وتحويل مسار الثورة من نسخة عن الثورات التونسية والمصرية إلى مواجهات مسلحة , بل ومع سبق إصرار كانت الماكينة الإعلامية التابعة للغرب تُصور أن الثوار يسيطرون على الميدان وأن القذافي ونظامه وعاصمته تكاد تسقط في يد الثوار ولكن الحقيقة على الأرض كانت عكس ذلك تماما ورأينا كيف كادت أن تسقط عاصمة الثوار بنغازي بعد أن تهاوت كل مدن الساحل الليبي بيد قوات القذافي خلال يومين. المخطط الذي وضعه الغرب كان متقن التدبير بحيث أجبر الثوار على طلب المساعدة من الغرب بعدما أحكم القذافي الخناق على الثوار ووصول قواته لضواحي بنغازي وبذلك أصبح تدخل حلف الناتو مبرراً بل ومطلباً من قيادة الثوار , التي كادت ثورتهم أن تنتهي نهاية مأساوية على يد جيش القذافي ذو الإمكانيات الواسعة . لا أخفي عليكم إني كنت أتمنى أن تسقط بنغازي بيد القذافي ليس حبا للقذافي ونظامه الفاسد المجرم الذي بدد ثروات ليبيا , لكن لأن الخيار صعب إما ليبيا موحدة يحكمها القذافي أو ليبيا منقسمة تكون قاعدة متقدمة للغرب وأمريكيا يتقاسمون ثرواتها وتصبح ليبيا شوكة في خاصرة مصر الثورة. إن التدخل الجوي لحلف الناتو أثر على قوة جيش القذافي ولكنه لم يضعفه وبقيت أغلب المدن الساحلية بوسط وغرب ليبيا تحت سيطرة جيش العقيد رغم كل الضربات والتهليل الإعلامي الكاذب . الصورة العامة الآن هي أن جيش الثوار بمعداته المتواضعة وعناصره الغير مدربة لن تستطع أن تصمد طويلا أمام آلات الحرب التي يملكها القذافي ومرتزقته يضع الثوار في مأزق جديد يجعلهم يتوسلون الغرب أن يسلحهم ولكن الغرب يماطل في تسليحهم حتى يصبحوا في وضع المثال " لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم ". بوجهة نظري أن الغرب سوف يترك الثوار في حالة صعبة للغاية ينتظر وصول قوات القذافي لبنغازي وطلب قيادة الثوار الصريحة بتدخل لقوات برية عسكرية لحلف الناتو لحمايتهم ومن هنا سوف ينتهز الناتو الفرصة للتدخل العسكري البري في ليبيا بطلب من قيادة الثورة والثمن سوف يكون غاليا وتصبح ليبيا عراقا جديدا. الغرب يصرح بأن النفط يمكن أن يضخ لأوروبا خلال أسبوعين لو سيطر الثوار على خليج سرت ونحن نعرف أطماع الغرب في النفط العربي ولكن ليس هذا كل شيء فالأهم من ذلك أن تصبح ليبيا منقسمة وضعيفة وتابعة وقاعدة عسكرية لحلف الناتو الحليف الاستراتيجي للكيان الصهيوني وتكون بذلك ليبيا الشوكة التي سوف تغرس في خاصرة مصر الثورة والعروبة التي يخشاها أعدائنا ويريدون لها أن تعود إلى أحضانهم كما كانت في عهد مبارك صمام الأمان لإسرائيل ومحاصرة لغزة الصامدة وقامعة لشعبها العظيم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل