المحتوى الرئيسى

''جمعة المحاكمة والتطهير''.. مليونية أخرى للضغط والإسراع

04/04 21:32

أسماء منصور- د ب ا دعا ''ائتلاف شباب ثورة 25 يناير'' إلى مظاهرة مليونية جديدة يوم الجمعة المقبل أطلق عليها جمعة ''المحاكمة والتطهير''، للضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة وحكومة شرف من أجل الإسراع في تنفيذ طلباتهم، معلنين فض الاعتصام في حال تنفيذها قبيل يوم الجمعة.وتضمنت مطالب الثوار الإسراع في محاكمة كبار الفاسدين وعلى رأسهم الرئيس السابق حسني مبارك ورئيسا البرلمان المنحل الدكتور أحمد فتحي سرور، وصفوت الشريف، والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، فضلاً عن حل الحزب الوطني الذي قالوا إنه ''أساس الخراب والفساد فى البلاد''، وعمل قائمة بأسماء أعضاءه لعدم السماح لهم بممارسة الحياة السياسية إلا بعد التأكد من سلامة سيرتهم الذاتية من أية فساد أو تهم موجهة إليهم.ويطالب الداعين على التظاهرة أيضاً بتطهير الإعلام ''الفاسد'' الذى يدافع عن المجرمين، ويؤيد الثورة المضادة، واستبداله بإعلام ''شريف'' يساهم فى توعية الشعب وعدم تضليله، مؤكدين على ضرورة تغيير رؤساء الجامعات، والمحليات.كما يطالبوا ''بالإفراج عن سجناء الرأي الذين اعتقلهم الأمن المركزي في السابق، والشرطة العسكرية حالياً، والتأكيد على حرية التعبير عن الرأى والتظاهر السلمى وعدم العمل بأي قانون من شأنه تقييد رأى الشعب الذى يمد منه الجيش شرعيته''.ومن المنتظر أن تشارك جماعة الإخوان المسلمين في المظاهرة بعد غيابها عن المشاركة في مظاهرة الجمعة الماضية التي أطلق عليها جمعة ''الإنقاذ''، وبررت الجماعة عدم مشاركتها بعدم قيام الائتلاف بالتنسيق معها، إلا أن التبرير لم يلق قبولا من المشاركين في المظاهرة التي ضمت نحو 250 ألف شخص.واعتبر ناصر عبد الحميد، عضو الائتلاف، أن مظاهرة الجمعة الماضية هي الأهم منذ قيام الثورة ''لأنها أعادت التوازن إلى المشهد السياسي وأكدت إصرار الشباب على مطالبهم في إقامة دولة ديمقراطية مدنية''.وأكدوا الداعون لـ ''جمعة المحاكمة والتطهير ''على ثقتهم الكاملة في وطنية القوات المسلحة، وتقدير دورهم العظيم فى حماية الثورة والثوار، مطالبين بعدم الإساءة إلى الجيش أو الهتاف ضده.اقرأ أيضا:المجلس العسكري يؤكد: لن يحكم مصر ''خوميني آخر''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل