المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> .. والأجهزة الأمنية تنفي وجود بؤر بهذه الخطورة.. وتحذيرات من دور القوارب في نشر المخدرات

04/04 21:23

كان لابد من رد من الأجهزة الأمنية المعنية بالمحافظات الأربع ووزارة الداخلية للوقوف علي حجم الخطورة الأمنية للمنطقة الحدودية من مسطح نهر النيل بين المحافظات الأربع والاجراءات المتبعة للقضاء علي تلك البؤرة الإجرامية قبل استفحالها. اللواء محمود يسري مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية نفي وجود تجارة مخدرات في قرية ميت الحوفيين بمركز بنها قليوبية والتي تقع علي الحدود مع قرية ميت برة منوفية، مشيرا إلي أن السلطات الأمنية ضبطت بعض الأشخاص وبحوزتهم كميات من البرشام والحبوب المخدرة، وأن هذا لا يعني وجود تجارة المخدرات بشكل ملفت بالمنطقة المذكورة. وبخصوص القري السبع التابعة لمركز كفر شكر قليوبية والواقعة علي الشاطيء الشرقي للنهر علي الحدود مع محافظة الدقهلية، نفي أيضا وجود تجار مخدرات بها، مؤكدا أن ذلك موجود في البر الغربي في قريتي ميت برة منوفية وتفهنا العزب بالغربية ويتم ذلك عبر نهر النيل.. وأن ما يثار عن ذلك في حدود قرية كفر علي شرف الدين هو أن أحد الصيادين الذي كان يعمل في نقل المواطنين عبر قاربه البدائي إلي الشاطئ الآخر، تشاجر منذ فترة مع أحد تجار المخدرات من قرية ميت برة وتم علاجه في مستشفي كفر شكر، وتم تحرير محضر بذلك. مصدر أمني مسئول - طلب عدم ذكر اسمه - في مديرية أمن الدقهلية أكد علي أن الإدارات المعنية في المديرية تدرس خطورة الموقف الحالي بالمنطقة من أجل التنسيق مع الجهات المعنية الأخري سواء من إدارات مكافحة المخدرات أو البحث الجنائي أو الأمن العام أو شرطة المسطحات المائية للقضاء علي تجارة المخدرات في النيل. وفي محافظة المنوفية يري مصدر أمني رفيع المستوي بمديرية الأمن - طلب عدم ذكر اسمه - أن النقطة الحدودية التي يدور الحديث عنها ليست خطرة حيث إن إدارات المديرية ترصد جميع تحركات تجار المخدرات هناك طوال الوقت وأنهم يعلمون باستخدامهم للقوارب للهروب بها إلي حدود المحافظات الأخري المجاورة التي تواجه هي الأخري نفس المشكلة.. إضافة إلي استخدامهم الأسلحة النارية المختلفة لحماية نشاطاتهم غير المشروعة.. لافتا أن الجهات المعنية بصدد إتمام خطة محكمة للسيطرة علي المنطقة والقبض علي تجار المخدرات بها ويري اللواء رمزي تعلب مدير أمن الغربية أن بيع المخدرات في المنطقة الحدودية المذكورة عادي جدا ولا ترقي إلي مستوي التجارة المعروف، وأن ما يحدث فيها يتكرر في أي مكان آخر.. لافتا إلي أن آي ظواهر إجرامية مشتركة بين محافظة الغربية وأي محافظة أخري مجاورة فإنه يقوم بالتنسيق مع مسئولي تلك المحافظة، إلا أن ذلك لم يحدث بسبب عدم وجود أي بؤر إجرامية في منقطة حدودية بين الغربية والمحافظات المجاورة. ورغم ذلك أكد مدير أمن الغربية أن الموضوع سيكون محل دراسة خلال الأيام المقبلة وأنه سوف يتم التنسيق مع مدراء الأمن في المحافظات المجاورة في حالة ثبوت وجود تجارة مخدرات علي حدودها. مصدر أمني مسئول رفيع المستوي بوزارة الداخلية - طلب عدم ذكر اسمه - أكد أن تلك المنطقة معروفة لدي الجهات الأمنية وبجميع التفاصيل الموجودة بها وأن إدارات المخدرات بمديريات الأمن المعنية شنت حملات سابقة عليها وأن وزارة الداخلية لديها إجراءات مشددة للقضاء علي تلك البؤرة ويتم تنفيذها منذ فترة حتي إنها قضت علي تجارة المخدرات بها منذ 5 سنوات. ونظرا لوجود بقايا لتلك التجارة غير المشروعة هناك فإنه سوف يتم شن الحملات المكبرة عليها مرة أخري حتي لا تستفحل تجارة المخدرات هناك حفاظا علي الأمن العام وأمن المواطن وستكون بالتنسيق بين إدارات المخدرات والأمن العام والبحث الجنائي والمسطحات المائية وغيرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل